التخطي إلى المحتوى

كشف طبيب ضمن الفريق الطبي للفنانة المصرية رجاء الجداوي، صباح اليوم الأربعاء، عن مستجدات حالتها الصحية، بعد مرور اكثر من شهر على إصابتها بـ”فيروس كورونا” المستجد،وتدهور حالتها الصحية وذلك بمستشفى أبوخليفة للعزل بمحافظة الاسماعيلية والمخصص لعلاج مصابي فيروس كورونا، بعد الكشف عن حالتها الصحية التي تدهورت بشكل ملحوظ، مشيرًا إلى أنها تعيش المرحلة الأخيرة قبل الوفاة.

وقال الطبيب المعالج إن رجاء الجداوي تعيش المرحلة الأخيرة قبل الوفاة، مشيرا إلى أن حالتها في تدهور مستمر وملحوظ، رغم حقنها ببلازما شخص متعافى من وباء “كوفيد 19”كما اضاف الطبيب العامل الؤثر على تعافيها هو كبر السن .

وأكد الفريق الطبي أن أنبوب الحنجرة هو من يضح الأكسجين لرئة الجداوي، وبدونه لا يمكنها التنفس في الوقت الحالي، مشددا على أن أنبوب الحنجرة هو المرحلة الأخيرة في علاج مصابي “كورونا”.

وحسب وسائل إعلامية مصرية، أجرت الفنانة رجاء الجداوي 3 مسحات للكشف عن “فيروس كورونا”، وجميع نتائجها كانت إيجابية، كما انتشرت بعض الاشاعات انها حقنت بثلاث جرعات من بلازما دم شخص متعافى .

وفي تصريحات صحفية، قال الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة “فيروس كورونا” المستجد في وزارة الصحة المصرية: “نبذل قصارى جهدنا لعلاج الفنانة القديرة رجاء الجداوي.. ولو لم ننجح في علاجها ستكون إرادة الله” ،واكد حسني “بدون شك هي غالية علينا جميعا، لكن بلازما الدم لا يتم منحها للمريض سوى مرة واحدة”..

ويشار إلى أن الفنانة رجاء الحداوي أعلنت عن إصابتها بـ”فيروس كورونا”، يوم عيد الفطر، وإلى اليوم فهي تسارع في رحلتها مع المرض من أجل الحياة.

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *