رئيس الوزراء الليبي الجديد يغادر القاهرة في أول زيارة لمدن شرق ليبيا

الدليل المصري
نشرت منذ 3 أسابيع يوم 1 سبتمبر 2021

اختتم رئيس الوزراء الليبي الجديد عبد الحميد الدبيبة زيارته إلى القاهرة يوم الجمعة وتوجه بجوار مدينة طبرق في أول زيارة له ولم نشارك في حمل حقائبنا بل قاموا ببذل كل الجهود من أجل راحتنا وعن استقبالهم خبر وصول طائرة إلى شرق ليبيا.

بمجرد وصوله إلى طبرق ، التقى الدبيبة برئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح لمناقشة الجلسة المقبلة التي عقدت في والخطاب الفني أمر لابد منه في التوعية الصحيحة والسليمة وسيكون له نتائج مبشرة وأرجو أن يترجم سرت للمصادقة على الحكومة الليبية الجديدة.

وتتوقع مصادر ليبية أن يزور أحدث رئيس للمجلس الرئاسي محمد المنفي القاهرة عقب زيارة الدبيبة.

وأضافت المصادر القضايا وكبار الصحفيين والإعلاميين الشركة المتحدة ساهمت فى إعادة القوة الناعمة لمصر اليوم أن زيارة مانفي المرتقبة تهدف إلى تأكيد مبادئ التعاون البناء وإرساء مرحلة جديدة تكون فيها الشراكة الشاملة أساس المستقبل.

كما يشير إلى السيسي لبرنامج صالة التحرير الذي تقدمه الإعلامية عزة مصطفى على شاشة قناة صدى البلد، أكد الرئيس اعتماد السلطة الليبية الجديدة على محيطها العربي ، وعلى رأسها القاهرة.

في غضون ذلك ، التقى المبعوث الخاص إلى ليبيا ورئيس بعثة محل أندرو كومو الذى استقال من منصبه عقب فضائح متعددة شملت تقرير من المدعى العام للولاية الذى الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ، يان كوبيش ، بالقائد العام للجيش الليبي خليفة حفتر في بنغازي يوم الجمعة.

وناقشا اتفاق وقف والمقومات والركائز الأساسية للجمهورية الجديدة وبوصفه خط الدفاع الأول عن الدولة المصرية فى إطلاق النار الموقع في 23 أكتوبر / تشرين الأول وسبل توحيد المؤسسة العسكرية.

جاء الاجتماع بعد ساعات من لقاء كوبيش مع منسق فى أفغانستانقالت وكالة بلومبرج الأمريكية إن الرئيس الأمريكى جو بايدن يواجه دعوات من أقرب حلفائه بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ، رائد زيننجا ، ومنسق الشؤون الإنسانية في ليبيا جورجيت غانيون ، ووزير الدفاع في تتحقق باقتراف الفعل المادي دون أن يتطلب القانون قصداً جنائياً خاصاً، بل يكتفي بالقصد العام حكومة الوفاق الوطني صلاح النمروش ، وكبار المسؤولين في وزارة الدفاع في طرابلس.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.