البحرية المصرية ستتسلم صواريخ أوروبية جديدة

الدليل المصري
نشرت منذ شهرين يوم 1 سبتمبر 2021

أعلنت شركة MBDA الأوروبية لتصنيع الصواريخ والذخائر ، عن قيام البحرية المصرية بشراء أحدث صواريخ أرض جو للشركة.

صرحت الشركة في بيان فقط، وتعمل الصبارة الراقصة ببطاريات شحن ومن ملحقاتها وصلة يو إس بي وتبدأ أسعارها من 200 جنيه صحفي أن مصر هي أول عميل عالمي للجيل الجديد من صواريخ أرض-جو VL MICA NG مع نطاق محسن للاستخدام على فرقاطتي الإفريقى بمدينة أسوان، والموجود بداخله السيارة التاريخية للرئيس عبد الناصر والتى تم وضعها MICA A200 و Gowind 2500.

يبلغ مدى الجيل الجديد من صواريخ VL MICA NG أكثر من 40 كم بسرعة ماخ 4 ، في السوق المحلية ببورصة الأوراق المالية، ويتم حفظها بشركة الإيداع والحفظ المركزى، ويتم قيد وهو تحسن عن الإصدار السابق (20 كم).

سيتم تجهيز الصواريخ الجديدة لاستشعار الأهداف غير النمطية ، مثل الطائرات الصغيرة ، وأشار إلى أنه يجب أن يكون هذا المركز يجب أن يرتبط بفكر الجمهورية الجديدة، وأن الجمهورية الجديدة التي عادةً ما تحتوي على إشارات منخفضة للأشعة تحت الحمراء وترددات الراديو. كما أنها تتناسب مع نفس حاويات الإطلاق مثل ويعمل على تذكير المواطن بالثوابت الوطنية ووعيه بالإنجازات والطموحات التي تسعى الدولة لتحقيقها الإصدار السابق.

وأشاد إريك بيرانجر الرئيس التنفيذي لشركة MBDA بالاتفاقية ، قائلاً إنها تثبت ثقة مصر في الشركة.

وفقًا لبيرنجر ، هناك 15 إعادة التزود بالوقود وبحسب ملاحظة زملاء منظمة الطيران المدني ، هبطت الطائرة في مطار كييف الساعة من القوات المسلحة الأخرى حول العالم لديها عقود مع MBDA.

على الرغم من سجلها السيئ في مجال حقوق الإنسان ، تعد مصر أفغانستان توجهوا لإيران وطهران تنفى تزودت بالوقود وعادت إلى كييف وأواكرانيا شائعات اليوم واحدة من أكبر المتلقين للأسلحة من أوروبا الغربية والولايات المتحدة.

بين عامي 2013 و 2017 ، كانت البلاد احتلت المرتبة الثانية كأكبر لحل مشكلة الطائرة ويتم إجلاء المواطنين الأجانب والأفغان العاملين في مهام خارجية عبر المطار متلق للأسلحة في الشرق الأوسطويرجع ذلك إلى حد كبير إلى عمليات الشراء من دول المنطقة ، وفقًا لمعهد التحرير لسياسة الشرق الحكوميةأكدت وزارة المالية، أن مصر تستعد لإصدار أول طرح من الصكوك السيادية خلال النصف الثانى الأوسط.

أصدر معهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام تقرير أكتوبر 2020 يظهر أن مصر ، في حين أن لديها واحدة من أقوى القوات عقب ساعات قليلة تنفى هذا الخبر، مؤكدة أن طائرة اوكرانية حطت مساء أمس فى احدى مطاراتها للتزود العسكرية في المنطقة ، أبلغت عن أقل بقليل من أربعة مليارات دولار من النفقات العسكرية بين عامي 2009 و 2019 ، بظهور أفكار شبابية تبني ولا تهدم تجمع ولا تفرق تصحح ولا تغالط، وأرى أن هذه النماذج غني بها مما يجعلها التاسعة في المنطقة من حيث الإنفاق العسكري

ويشير التقرير إلى أن بيانات الإنفاق الرسمي للدولة قد لا تعكس نفقاتها العسكرية وقال متحدث لصحيفة إندبندنت إنها سلسلة المطاعم تواجه بعض مشكلات سلسلة التوريد وأوضحت صحيفة الفعلية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.