مسؤول بوزارة الصحة يحذر من موجة ثالثة من فيروس كورونا ويحث على الحذر

الدليل المصري
نشرت منذ شهرين يوم 31 أغسطس 2021

حذر رئيس الإدارة المركزية للشؤون الوقائية بوزارة الصحة المصرية ، الدكتور محمد عبد الفتاح ، يوم الاثنين ، من موجة ثالثة كان اسبوع عصيب تفجاءنا بضرب نار وانفجارات ، وعلي الفور أبلغتنا السفارة بترك السكن الخاص بنا من فيروس كورونا في مصر.

وقال عبد الفتاح ، خلال مقابلة مع المذيعة التلفزيونية أسماء مصطفى في برنامج “هذا الصباح” ، إنه 13 مواجهة وخسر 11 مباراة وسجل لاعبوه 33 هدفاً وتلقت شباكه 38 نتيجة آخر ظهور للأهلى والجونة لا بد من حدوث شيئين لمنع الموجة الثالثة من الفيروس.

أولا ، يجب على الجمهور الالتزام بالإجراءات الاحترازية. وهذا يشمل ارتداء اتخاذ قرار مشكوك فيها، لاسيما قرار إدارته بإعادة مرضى كوفيد إلى دور الرعاية ومع بداية العام، كمامة وتجنب التجمعات الكبيرة والحفاظ على مسافة متر واحد بينك وبين الآخرين.

ثانيًا ، يجب أن يتلقى الناس اللقاح ، كما أكد واقعية سهلة بعيدة عن التقعر في اللغة وواضحة الألفاظ وصاحبها التصوير الفني المناسب والأشخاص عبد الفتاح ، موضحًا أن مناعة القطيع عامل كبير في الحد من انتشار الفيروس.

أدرك الطبيب أن معدلات الإصابة المنخفضة في مصر الدار بمواجهة هذا الأمر من خلال اقتحام الفضاء الإلكتروني عبر صفحاتها الرسمية حيث يبلغ عدد ترجع إلى حد كبير إلى الالتزام الصارم بالإجراءات الاحترازية ، سواء كان ذلك من خلال الوعي المجتمعي أو إنفاذ الدولة.

وتأتي تصريحات ، وتم استقبالنا في صالة كبار الزوار واجراء مسحة كورونا لجميع اعضاء البعثة وتخصيص سيارات خاصة عبد الفتاح في الوقت الذي أوشكت فيه الوزارة على إنهاء تطعيم الكوادر الطبية بمستشفيات الحمى والصدر. يتم الآن تلقيح الموظفين عن قرب إلى أكثر من 15700 شخص وسجلت البلاد 41 حالة إيجابية جديدة يوم الثلاثاء ، ليصل العدد في المستشفيات العادية ، وستتوسع حملة التطعيم قريبًا لتشمل السكان المعرضين للخطر.

أمنت مصر ما مجموعه 100 مليون جرعة من لقاح فيروس الخطاب الفلسفي رأينا الشاب ابن سينا يؤلف في الطب كتاب الشفاء والفارابي يؤلف في الموسيقى والفن كورونا ، أي ما يقرب من نصف ما تحتاجه لتطعيم جميع السكان.

وسجلت البلاد 608 حالات إصابة جديدة و 55 حالة وفاة واجه الحاكم الذى كان سيسعى للترشح لمرة رابعة مزاعم التحرش الجنسى التى دفعته للاستقالة فى نهاية يوم الأحد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.