إضراب كامل للمدارس الفلسطينية في القدس الشرقية

أعلنت المدارس الفلسطينية في القدس الشرقية إضرابًا كاملًا احتجاجًا على محاولات إسرائيل شطب الهوية الوطنية من الكتب المدرسية.

الإضراب هو الأول من نوعه للمدارس الفلسطينية في المدينة ، ومع بداية العام الدراسي ، نظمت المدارس أيضًا وقفات احتجاجية لرفض هذه الكتب المدرسية ، وأغلقت الغالبية العظمى من المدارس أبوابها.

ويأتي الإضراب استجابة لدعوة القوى والفصائل الوطنية والإسلامية في مدينة القدس ، والتي قالت في بيان: “نؤكد رفضنا المطلق والشامل لمحاولات فرض منهج مزيف أو محدث على أبنائنا بشكل عام. مدارس ذات مراجع أكاديمية مختلفة ، وأننا لن نقبل أي شيء سوى المنهج الفلسطيني لتربية أبنائنا “.

وأضاف البيان الفلسطيني: “نؤكد حقنا غير القابل للتصرف كشعب تحت الاحتلال في اختيار المناهج التي يتم تدريسها لطلابنا ، وندعو المؤسسات الدولية ذات الصلة إلى النهوض بمسؤولياتها وكبح الاحتلال وفروعه التنفيذية. مدارسنا وندعوها ايضا لحماية مؤسساتنا التعليمية “.

واجه قطاع التعليم في مدينة القدس ، منذ احتلاله عام 1967 ، عدة مشاكل ، منها تهويد المناهج الدراسية. يذكر أنه في نهاية شهر تموز الماضي أصدرت وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية قرارا بسحب الرخصة الدائمة من 6 مدارس في مدينة القدس لمدة عام بحجة “التحريض في الكتب المدرسية”. على اسرائيل وجيشها!

التعليقات