35 مليون جنيه.. حصيلة تنازلات العملات الأجنبية أمس بـ«الأهلي للصرافة»

نجح الأهلي للصرافة في جذب 35 مليون جنيه نتيجة امتيازات النقد الأجنبي ، اليوم الثلاثاء.

إجمالي حصيلة العملات العربية والأجنبية

من جانبه أكد عبد المجيد محي الدين رئيس شركة الأهلي للصرافة أن شركة الأهلي للصرافة لعبت دورًا مهمًا في استقبال العملاء للتنازل عن العملات الأجنبية المختلفة ، حيث أن عائدات الشركة من امتيازات العملاء من الخارج. وبلغت العملات العربية امس الثلاثاء 35 مليون جنيه.

وسجلت حصيلة الامتيازات نحو 2.170 مليار جنيه خلال شهر أغسطس

وأشار إلى أن حصيلة الامتيازات بلغت نحو 2.170 مليار جنيه خلال شهر أغسطس ، وبلغ حجم الامتيازات النقدية منذ 21 مارس الماضي نحو 7 مليارات و 290 مليون جنيه ، ومنذ مطلع العام 12 مليارا و 673. مليون جنيه. وبلغت الدول الأجنبية والعربية نحو 2.5 مليار جنيه خلال شهر يونيو ، وسجلت نحو 3300 مليون جنيه خلال شهر يوليو.

كما أشار إلى أن شركات الصرافة تلعب دورًا مهمًا في سد الفجوة لاحتياجات العملاء الذين لا يتعاملون مع البنوك ، وهناك بعض العملاء الذين لا تزال ثقافتهم أن شركة الصرافة هي المسؤولة عن بيع وشراء العملات فقط حتى الآن ، لذلك يجب أن تكون شركات الصرافة موجودة.

الفروع شركة الاهلي تبادل

كما ذكر رئيس الأهلي للصرافة أن الهدف الأساسي من تواجد الشركة في السوق المصري هو المساهمة والمشاركة في استقرار أسعار صرف العملات ، ومن بين الأهداف نشرها ضمن رؤية شاملة لبنك الأهلي المصري. لتصل الشركة أفرعها إلى 105 فرعا ، حيث وصل الآن إلى 57 فرعا ، ويتم تجهيز الفروع الأخرى لتصل إلى 80 فرعا بنهاية العام.

وأشار إلى أن أهم الميزات الإستراتيجية للشركة في الفترة المقبلة هي استمرار الانتشار الجغرافي لتغطية احتياجات العملاء في سوق الصرف ، وتلبية طلبات الأفراد وجزء من الشركات ، والاقتراب من مواقع العملاء الذين يتخلون عن العملة.

لقاء البنك وسط مصري

وكان البنك المركزي المصري قد حدد في وقت سابق جدول اجتماعات لجنة السياسة النقدية لعام 2022 ، حيث من المقرر أن تعقد اللجنة اجتماعها المقبل في 22 سبتمبر ، لتحديد مصير أسعار الفائدة على الودائع والإقراض.

علما بأنه يتم تحديد موعد الاجتماع القادم للبنك المركزي المصري والسياسة النقدية كل عام ، حيث يتم توضيح الجدول على موقع البنك المركزي.

المنشآت سعر المنفعة

يشار إلى أن لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري قررت في اجتماعها الأخير تثبيت أسعار الإيداع والإقراض لليلة واحدة ، وسعر التشغيل الرئيسي للبنك المركزي للمرة الثانية على التوالي عند 11.25٪ و 12.25٪ و 11.75. ٪، على التوالى.

تعتبر أسعار الفائدة من أهم الأسلحة التي يعتمد عليها البنك المركزي لخفض معدلات التضخم ، من خلال دوره المهم في امتصاص فوائض السيولة من الاقتصاد وتقويض الطلب. الاستثمارات العالمية.

التعليقات