عاجل.. تحرك خطير من الجيش الإسرائيلي في غزة

اتخذ الجيش الإسرائيلي ، اليوم الخميس ، عدة إجراءات لتعزيز قواته ورفع الجاهزية في الجنوب ، وقرر إرسال مزيد من القوات إلى محيط غزة.

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية عن وسائل إعلام عبرية أن الجيش الإسرائيلي قرر تعزيز فرقة غزة بقوات إضافية لرفع حالة التأهب “في إطار الاستعدادات في الجيش وبناء على تقييم للوضع الأمني”.

وأوضحت تلك الوسائل أن “فرقة غزة تم تعزيزها بالمدفعية والهندسة والمشاة والعربات المدرعة والقوات الخاصة”.

أفادت شبكة القدس الإخبارية أن بعض الوحدات في الجيش الإسرائيلي منعت جنودها من العودة إلى منازلهم نهاية الأسبوع الجاري.

وقالت ، نقلا عن مصادر عبرية ، إنه “تحسبا لتصعيد أمني ، قرر جيش الاحتلال منع جنوده في جنوب فلسطين المحتلة من العودة إلى منازلهم نهاية الأسبوع الجاري ، وإرسال المزيد من القوات العسكرية إلى غلاف غزة. . “

وأضافت ، بحسب صحيفة يديعوت أحرونوت ، أن “حالة التأهب في مستوطنات حدود غزة ، والتي تشمل إغلاق الطرق والمستوطنات وفرض قيود على الحركة ، مستمرة منذ ثلاثة أيام بسبب التهديد الحقيقي بإطلاق صواريخ مضادة للدروع. صواريخ على جنود جيش الاحتلال والمستوطنين “.

وأشارت الشبكة إلى أن حالة الاستنفار هذه بدأت بعد ساعات من اعتقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بسام السعدي وصهره أشرف الجادة. تم إغلاق شاطئ زكيم.

فيما تحدث موقع “عرب 48” عن مؤشرات على أن إسرائيل “تستعد لشن عدوان جديد على قطاع غزة”.

ومن بين هذه المؤشرات ، موافقة رئيس أركان الجيش الإسرائيلي ، أفيف كوخافي ، على الخطط الهجومية ضد قطاع غزة ، وكذلك تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي ، يائير لبيد ، بأن الأوضاع الحالية حول القطاع لن تكون كذلك. وتدوم فترة طويلة ، وأنه أرجأ مغادرته إثر اعتقال القيادي في الجيش الإسرائيلي الإسرائيلي في حركة الجهاد الإسلامي بسام السعدي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.