أقوى أشارة تردد قناة المعرفة الجزائرية التعليمية لمتابعة دروس مختلف مراحل التعليم بالجزائر

سامي محمد
نشرت منذ 10 أشهر يوم 21 ديسمبر 2020
بواسطة سامي محمد

نجحت قناة المعرفة التعليمية الجزائرية في جذب عدد من المشاهدين والمتابعين يعد بالملايين، وأصبحت تلك القناة أنها تأثير كبير في،المجتمع الجزائري، نظرا لأهمية الدور الذي تلعبه القناة، وما تقدمه من محتوى تعليمي قوي، حيث تقدم القناة دروسًا وسوريا، ومواد علمية لكافة الطلاب بمختلف صفوفهم ومراحلهم  التعليمية، ويأتي أهمية دور القناة في الفترة الأخيرة خاصة بعد انتشار فيروس كورونا في دولة الجزائر وأصبح الاعتماد الكلمة على أسلوب التعليم عن بعد بدلا من التعليم في المدارس، واستخدام المنصات والي ملح والقنوات التعليمية في العملية التعليمية بدلا من المدارس،  كل هذا دفع القناة لتحقيق الصدارة في نسبة المشاهدة ، وحققت نجاحات متتالية وسريعة في الفترة الماضية،  وهذا ما دفع مجلس إدارة القناة بدالي تغيير التردد القديم الذي تبث القناة اشارتها من خلاله، وإعادة بثها من خلال تردد جديد.

 

التردد الجديد لقناة المعرفة

أصبحت كلمة البحث عن تردد  المعرفة الجزائرية  كلمة رائجة في عمليات البحث لدي محركات البحث،  خاصة محركات البحث جوجل، وفي بعض صفحات التواصل الاجتماعي في الفترة الاخيرة، بعدما أعلنت إدارة القناة عن تغيير بث القناة  وإعادة بثها من خلال تردد جديد يسمح ببث إشارة قوية وبدون تشويش أو انقطاع ، باستخدام تقنيات متقدمة وذات جودة عالية، من أجل تقديم خدمة تليق بمستوى جمهورها من الطلاب.

 

ما تقدمه قناة المعرفة.

تقدم قناة المعرفة محتوي تعليمي تثقيفي في مختلف المجالات، وقدمت مجموعة من البرامج التعليمية القوية في مجال التعليم الجزائري من خلال تقديم شروح ودروس في المناهج الجزائرية للطلاب بمختلف صفوفهم ومراحلهم التعليمية قام على إعدادها نخبة من أفضل الأساتذة في التعليم الجزائري وتحت إشرافها.

 

تردد قناة المعرفة ٢٠٢٠.

 

تردد قناة المعرفة الجزائرية على القمر الصناعى نايل سات.

  • التردد: ١٠٨١٥.
  • معدل الترميز: ٢٧٥٠٠.
  • الاستقطاب: أفقي. 

 

تردد قناة المعرفة الجزائرية على القمر الصناعي الكورسات.

  • التردد: ١٢١٦٠.
  • معدل الترميز: ٣٠٠٠٠.
  • الاستقطاب: أفقي.

 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.