الرئيس السيسي يلتقي نظيره الأمريكي خلال مشاركته بـ قمة جدة

التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي ، اليوم السبت ، بالرئيس الأمريكي جو بايدن ، في إطار المشاركة في قمة جدة للأمن والتنمية.

وفي هذا الصدد ، صرح المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية السفير بسام راضي أن الرئيس الأمريكي رحب بلقائه الأول مع الرئيس السيسي ، مؤكدا تطلع الإدارة الأمريكية لتفعيل أطر التعاون الثنائي المشترك ، وتعزيزها. التنسيق والتشاور الاستراتيجي بين البلدين الصديقين والعمل على تطويره خلال المرحلة المقبلة ، خاصة في ظل الدور المصري المحوري في منطقة الشرق الأوسط ، في ظل القيادة الحكيمة للرئيس السيسي ، والتي تمثل ركيزة أساسية للحفاظ على السلم والأمن. ونشر السلام في باقي المنطقة.

من جانبه رحب الرئيس السيسي بلقاء الرئيس الأمريكي للمرة الأولى ، مؤكداً حرص مصر على تعزيز وتقوية علاقات الشراكة المتميزة بين البلدين الصديقين ، منوهاً بأهمية دور تلك الشراكة في تعزيز السلام وتعزيزه. الاستقرار في الشرق الأوسط ، وتطلع مصر لمزيد من التنسيق والتشاور مع الولايات المتحدة حول مختلف قضايا المنطقة.

وأوضح المتحدث الرسمي أن الاجتماع تناول استعراض أوجه التعاون الثنائي بين مصر والولايات المتحدة ، في عدة مجالات ، خاصة في مجال كيفية مواجهة تداعيات الأوضاع العالمية المتعلقة بأزمة الغذاء وتعطيلها. إمدادات الطاقة. وجرى خلال الاجتماع بحث عدد من الملفات والقضايا الإقليمية. وأكد الرئيس الموقف المصري الثابت القائم على ضرورة تعزيز ركائز الدول التي تمر بأزمات وتقوية مؤسساتها الوطنية من أجل إنهاء معاناة شعوبها والحفاظ على قدراتها.

كما بحثا القضية الفلسطينية وسبل احياء عملية السلام. وأكد الرئيس موقف مصر الثابت تجاه القضية الفلسطينية ، وأهمية التوصل إلى حل عادل وشامل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة وفق المراجع الدولية ، معربًا عن حرص مصر على التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية. مناقشة سبل إحياء العملية ودفعها إلى الأمام. المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.

فيما أعرب الرئيس الأمريكي عن تقديره العميق للإدارة الأمريكية تجاه الجهود المصرية الممتدة لإحلال السلام في المنطقة ، بالإضافة إلى دورها الرئيسي في الهدنة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي ومبادرات إعادة إعمار غزة.

كما تمت مناقشة مستجدات قضية سد النهضة ، حيث أكد الرئيس موقف مصر الثابت من ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم لعملية ملء السد وتشغيله بما يحفظ الأمن المائي لمصر ويحقق المصالح المشتركة. من الدول الثلاث.

التعليقات