«شعراوى» يستعرض جهود الوزارة في التحول الرقمي لقيادة المحليات

تلقى اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية تقريراً عن الإجراءات التي اتخذتها الوزارة لتحقيق التحول الرقمي في الإدارة المحلية من خلال رؤية وخطة شاملة لتنفيذ الحلول التكنولوجية في جميع قطاعات الوزارة والمشاريع الجاري إنشاؤها. في المحافظات باعتبارها حجر الزاوية الذي تعتمد عليه الدولة في تنفيذ فكرة “الجمهورية الجديدة”. “.

وفي هذا السياق قال اللواء محمود شعراوي إن استراتيجية الوزارة الرقمية تشمل ثلاثة محاور رئيسية: – بناء القدرات والكفاءات الرقمية ، الرقمنة والتوثيق الإلكتروني ، التحول الرقمي وتكنولوجيا المعلومات ، موضحا أن التحول الرقمي يساعد بشكل كبير في تحسين جودة الخدمات المقدمة. للمواطنين وتبسيط الإجراءات للحصول عليها بشكل أسرع وبأقل جهد وتحسين الكفاءة التشغيلية لعمالها وتنظيمها.

وأوضح شعراوي أن تطبيق التحول الرقمي في الوزارة يشمل ثلاثة أقسام رئيسية هي: القسم الأول يتعلق ببناء كفاءات رقمية قادرة على النهوض بعمليات التحول الرقمي من خلال إعداد وتنفيذ العديد من البرامج التدريبية ، وتنفيذ أنشطة مختلفة لتحقيق أهدافها. دعم الابتكار التكنولوجي حيث اعتمد على تدريب موظفي الوزارة لتحسين قدراتهم. للتواصل في المرحلة الحالية من خلال حزمة من البرامج التدريبية ، من أهمها تنمية المهارات لجميع الموظفين ، مثل وطني 2030 ، وبرنامج مكافحة الفساد ، وبرامج سد الفجوة.

وتابع: بتدريب متخصص على أساسيات الحاسبات ، والشبكات ، والبرمجة ، والرسومات ، ومبادئ التحول الرقمي ، وبرامج تصميم الأعمال ، وبرامج تصميم الحوسبة ، والتدريب على اللغة الإنجليزية.

وأشار إلى أن هذه الدورات تم توفيرها من خلال العديد من المنصات الإلكترونية وبالتنسيق مع العديد من الجهات المتخصصة مثل الرقابة الإدارية ووزارة الاتصالات والمعهد القومي للاتصالات وبعض الشركات المتخصصة في مجال تصميم الأعمال وتكنولوجيا المعلومات.

وأشار اللواء محمود شعراوي إلى أن القسم الثاني يقوم على تطبيق الرقمنة والتوثيق الإلكتروني فيما يتعلق بالمشروع الوطني لأرشفة ورقمنة الوثائق الورقية في جميع الوزارات تمهيدا لتحويلها إلى صورة رقمية والانتقال المصاحب إلى الإدارة الجديدة. في إطار توجه الدولة نحو التحول الرقمي والتعامل اللاورقي.

وتقترب الوزارة من استكمال أرشفة ورقمنة وثائق ووثائق التنمية المحلية ، لافتا إلى أنه تم مراعاة أن هذا النظام الرقمي يصلح لكافة شرائح المجتمع.

وأشار الوزير إلى أن القسم الثالث يقوم على محور تقنية المعلومات وتوافر الخدمات الرقمية المقدمة للمواطنين ، حيث تم إعداد نسخة جديدة من البوابة الإلكترونية الرسمية للوزارة بشكل منهجي ومتقدم لتحسينها. القدرات من حيث التواصل مع المواطنين في جميع الأنشطة المتعلقة بالخدمات المقدمة لهم وتوعيتهم بالجهود الكبيرة التي تبذلها قطاعات ودوائر الوزارة المختلفة من خلال المبادرات والمشاريع المختلفة التي تقوم بها.

وتابع اللواء محمود شعراوي حديثه حول محور تقنية المعلومات ، وقال إن الوزارة أطلقت البوابة الجيومكانية لتوفير مجموعة مُدارة من البيانات والخدمات والتطبيقات الجيومكانية المشتركة التي تساهم بها وتديرها الوزارة ، لتستخدمها قطاعات الوزارة. المحافظات والهيئات الخارجية ذات الصلة والجمهور من خلال المنصة الجغرافية المكانية مع ملاحظة إنشاء وحدات لهيكل المعلومات المكانية والمتغيرات في المحافظات.

من خلالها تقوم الوزارة برصد ومتابعة المتغيرات المكانية على أراضي الدولة المصرية في ظل توافر تقنيات الصور الفضائية وتعظيم الاستفادة من مخرجات مشروع البنية التحتية للمعلومات المكانية للدولة لدعم صانع القرار في الدولة. وزارة التنمية المحلية والمحافظات.

وأضاف اللواء محمود شعراوي أن الخريطة الاستثمارية للمناطق الصناعية تم وضعها أيضا بالشراكة مع المحافظات والهيئة العامة للتنمية الصناعية والمركز الوطني لتخطيط استخدامات أراضي الدولة من خلال استكمال البيانات اللازمة لقطع الأراضي الشاغرة الخاصة بالمحافظة. عدد (70 منطقة صناعية) المقترح عرضها على المستثمرين في المناطق الصناعية التابعة للمحافظات. خريطة الاستثمار.

كما تم إعداد نظام الأصول المؤجرة وغير المؤجرة بالتعاون مع الرقابة الإدارية لحصرها وتصنيفها بدقة من خلال قاعدة بيانات آلية وموحدة في جميع الأطراف للعمل على تعظيم إيرادات الدولة ، وكذلك جرد وإدارة الأصول. الثروة العقارية. من خلال لجنة العنونة والترقيم والترميز العقاري.

التعليقات