رابط الاستعلام عن فحص كورونا بدولة فلسطين عبر موقع وزارة الصحة الفلسطينة بالضفة الغربية والقطاع

سامي محمد
نشرت منذ 10 أشهر يوم 20 ديسمبر 2020
بواسطة سامي محمد

فحص كورونا برقم الهوية دولة فلسطين،  لقد أصبح انتشار فيروس كورونا وبدء الموجة الثانية منه هو الشغل الشاغل لوسائل الإعلام المرئية والمسموعة، ونشرات ووكالات الأخبار ومواقع الالكترونية والتواصل الاجتماعي نظام لخطورة الموقف الذي يعاني منه كافة دول العالم من عودة زيادة أعداد المصابين بفيروس كورونا وبدء انتشار الفيروس والعودة مرة أخرى في للعديد من دول العالم نظرا لانخفاض درجات الحرارة بدخول فصل الشتاء

باعتباره المناخ المناسب والملائم النشاط الفيروس وانتشار العدوى، وازداد الحديث حول اللقاحات التي تم ابتكارها إلا أن وتوفير تلقيح جميع الأفراد حول العالم قد يستغرق وقتا طويلا نسبيا، وهي مسافة ليست بالسهولة وتحتاج إلى العديد من التكاليف المادية وتستغرق الجهد والوقت، لأن عملية توفيره وتصنيعه تحتاج لوقت طويل نسبيًا، وهذا ما دعى الدولة الفلسطينية لاتخاذ العديد من الإجراءات التي تتمثل في فحص مواطنيها لمعرفة المصابين.

فحص فيروس كورونا برقم الهوية

تقوم الدولة الفلسطينية فى إطار الحد من انتشار أعداد المصابين بالفيروس، والوصفات التي قد تنتج عن تلك الإصابة إلى القيام بحملة شاملة بفحص جميع مواطنيها للوقوف على مدى إصابتهم بالفيروس من عدمه، والقيام بعزل وعلاج المصابين، والحد من انتشار الفيروس ومنع تفشيه،  وذلك عن طريق خطة قامت بوضعها وزارة الصحة الفلسطينية تتيح فحص جميع المواطنين برقم الهوية الخاص بهم بمختلف البلدان والعوامل الفلسطينية.

كيفية الاستعلام عن نتائج الفحص

بإمكان جميع المواطنين الفلسطينين باختلاف المدن والعواصم الفلسطينية الذين قاموا بإجراء  فحوصات وتحاليل فيروس كورونا في حملة وزارة الصحة الفلسطينية،  الاستعلام عن نتائج تلك الفحوصات والوقوف على مدى إصابتهم من عدمه، وذلك عن طريق الدخول علي الرابط بوزارة الصحة الفلسطينية، والقيام بإدخال رقم الهوية الخاص به، وكافة البيانات التى يطلبها الموقع، ومن ثم ستظهر له نتائج الفحص، عما إذا كانت سلبية أو إيجابية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.