رضوى الشربيني لمبروك عطية: «المسيحية تعمل إيه يا شيخ تتحجب هي كمان»

ضجة كبيرة أثارتها تصريحات الدكتور مبروك عطية ، رئيس قسم الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر ، وهذه التصريحات التي أدلى بها في مقطع فيديو بعد مقتل طالب جامعة المنصورة ، مما جعل العديد من المشاهير يعلقون على تصريحاته. ، بما في ذلك وسائل الإعلام. رضوى الشربيني.

رضوى الشربيني تشن هجوما على مبروك عطية

وكان من بين المتابعين لتصريحات د. مبروك عطية الإعلامية رضوى الشربينيالتي شنت هجوماً على عطية على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” وموقع التدوين المصغر تويتر ، بشأن قضية مقتل طالبة بجامعة المنصورة تدعى نيرة أشرف ، والتي ذبحها زميلها الذي رفض ذلك. ووجهت عطية رسالة إلى الفتيات مرتديات “وقفة” أثناء مغادرتهن المنزل لتجنب مواجهة نفس مصير القتل.

التعلق رضوى الشربيني عبر حسابها الشخصي على موقع تويتر القصير تويتر حيث كتبت: “بدل الحجاب لارضاء ربنا .. انت محجبة لانك لا تقتل؟ هذا رأيكم في الدين ولا فتوى ومبرر”. ان غير المحجبة يقتل العادي “.

وتابعت: “بدلا من التطلع تقولون للرجل اتقوا الله في الستات والبنات … قلها اخرجوا من بيتكم وقفة ؟؟ ماذا تفعل المسيحية يا سيدنا؟ شيخها هي ايضا محجبة “.

اعتزال مبروك عطية

من جهته ، أعلن الداعية الإسلامي الدكتور مبروك عطية ، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر ، أنه حصل على إجازة مفتوحة بسبب الاعتداء عليه بعد تداول مقطع فيديو بثه على صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي. موقع “فيسبوك” يتحدث عن مقتل الطالبة بجامعة المنصورة نيرة أشرف ، ومطالبة الفتيات بارتداء الحجاب من أجل حماية أنفسهن من أي مخاطر أو اعتداءات من أشخاص غير طبيعيين.

وخرج مبروك عطية في فيديو مباشر جديد على صفحته الرسمية قال فيه: “بهدوء ومع كل رغبة في بلوغ رضا الله تبارك وتعالى بهدوء ، أقدم هذا اللقاء الأخير ودعوته”. من أجل هذا. بحث علمي مقتبس من مصدر وسيط ، على سبيل المثال ، لدينا كتاب سيبويه 5 مجلدات عندما يأتي مبروك عطية ، ينقل من سيبويه حقه ، لكن اقتباس واحد من مبروك عطية عن سيبويه مأخوذ لتوافر المرجع الأصلي ، و مقطع فيديو واضح في حادثة نيرة رحمها الله صليت لها 9 مرات وفي سري 90 والله اعلم العدد وسألت الله أن يجهز لنا قاضيا لينتقم من القاتل ، وانتهى الأمر “.

وتابع: ثم وجهت ما رأيته نحو الغلاف ولم اقل ان الفتاة غير محجبة ولم اقل انها كانت ترتدي شعرها ولم ابرر القتل لعدم الحجاب. أحدهم رأى ما قلته وفهم خطأ البقية ، فهو يأخذ من الوسيط الدواء. ارجع إلى كلام الطبيب “.

وأضاف: “الحاجة الثانية أن لا تضطر إلى ترك الكلمة ، والله حاضر في جميع مصادر اللغة العربية. أنا لم أسيء إلى النساء ؛ قلت فقط لباس محتشم ، لم يكتب الله شيئًا لعباده إلا لمصلحتهم “.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.