بالحبة القاتلة.. طالبة بالثانوية الأزهرية تنهي حياتها بسبب الامتحانات

وقعت حادثة مأساوية في قرية ميت يزيد وسط مدينة السنطة بمحافظة الغربية بعدما انتحر طالبة في الصف الثالث الثانوي الأزهري بأخذ حبة من الحبوب بسبب صعوبة امتحانات نهاية العام الدراسي وعدم قدرتها على إكمالها.

وصدر تقرير بالواقعة عن الأجهزة الأمنية بمركز شرطة السنطة ، وأخطرت النيابة العامة التحقيق ، وقررت إسناد الطب العدلي إلى تشريح الجثة ، لبيان سبب الوفاة ، و للسماح بدفنها.

تلقى اللواء هاني عويس مدير أمن الغربية ، إخطارا من قسم شرطة مستشفى جامعة طنطا برئاسة الرائد محمد طالب بوصول “نورهان م. ع” طالبة بالصف الثالث ثانوية الأزهر. في العشرينيات من عمرها ، تقطن في قرية ميت يزيد مركز السنطة. تعاني من إرهاق شديد وقيء بعد تناول الحبوب. عمل الأطباء على محاولة إنقاذها ، لكنها لفظت أنفاسها الأخيرة بمجرد وصولها إلى المستشفى. وانتقلت قوة من مباحث مركز السنطة إلى مكان الحادث.

واتضح أن الفتاة كانت تعاني من حالة نفسية سيئة ، لعدم قدرتها على أداء امتحانات الثانوية الأزهرية. وإصدار محضر بالحادثة.

وأبلغت النيابة العامة ، التي قررت إسناد الطب الشرعي إلى تشريح الجثة ، سبب الوفاة والسماح بدفنها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.