الجمارك: تكاتف الجهود الدولية لتعزيز دور الجمارك بالمناطق الحدودية «الهشة»

شدد الشحات غاتوري ، رئيس مصلحة الجمارك ، على أهمية تضافر الجهود الدولية لتعزيز دور النظم الجمركية في المناطق الحدودية “الهشة” ، لا سيما المناطق التي تشهد نزاعات أو نزاعات ، أو في البلدان المتضررة منها والتي تقع خارج النطاق. من هذه النزاعات والصراعات. ذلك لأنه يشكل خطرا على حياة وسلامة موظفي الجمارك ، بالإضافة إلى الإضرار باقتصاد وأمن البلدان المتصارعة.

وقال خلال مشاركته في اجتماعات منظمة الجمارك العالمية ببروكسل إن مصلحة الجمارك في أي دولة تعمل على زيادة دورها في حماية الأمن القومي خاصة في العصر الحالي الأمر الذي يتطلب عملا مشتركا وجهودا وطنية متضافرة في مواجهة ” أزمة الحدود الهشة “.

وأشار إلى ضرورة التعاون لتوطين الخبرات والتجارب الدولية المتميزة ، والتبادل الآمن والفعال للمعلومات بين الأنظمة الجمركية للدول المشاركة في “الحدود الهشة”. من أجل مساعدة البلدان على التغلب على المخاطر والتحديات ؛ – ضمان الأمن والسلام على حدود البلدين بما يساهم في زيادة النشاط التجاري وتوسيع عملية الاستيراد والتصدير.

وأشاد بدور منظمة الجمارك العالمية في تبني مبادرات لتطوير العمل الجمركي المشترك بين الدول الأعضاء ، وتعزيز الروابط بين الأنظمة الجمركية. مما يساهم في القضاء على الممارسات التي تضر بالتجارة الدولية ، بالإضافة إلى رفع مستوى الأداء من خلال الاستخدام الأمثل للتقنية الحديثة في تعزيز الحوكمة.

وأشار إلى أن تطبيق نظام ACI للتسجيل المسبق للشحنات يلغي ما يسمى بـ “مستورد الكحول” ، ذلك الشخص المجهول الهوية الجاني في حالات البضائع المجهولة والمخالفة والشحنات الإجرامية ، لافتا إلى أن هذا النظام يساعد منع دخول الواردات المحظورة والنفايات الخطرة. ؛ بتخليصنا من البضائع المهملة والراكدة ، ومن ثم تتخلص الموانئ الجمركية من البضائع المهملة والراكدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.