التعليم توقع بروتوكول تعاون مع غرفة الصناعات الهندسية وعدد من الشركاء الصناعيين لإنشاء مركز تميز قطاع الصناعات الهندسية

وقعت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني وغرفة الصناعات الهندسية بروتوكولات تعاون مشتركة مع شركة سيمنز موبيليتي ودي إم جي موري وطنطا موتورز وبافاريا مصر والشركة المصرية لصناعات تغذية السيارات لإنشاء مركز تميز لقطاع الصناعات الهندسية بزين إل. ثانوية عابدين الصناعية للعام الدراسي 2022/2023. بدعم من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) نيابة عن الحكومة الألمانية.

قال الدكتور محمد مجاهد ، وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم الفني ، إن مراكز التميز نموذج جديد يتم تطبيقه في مدارس التعليم الفني في مصر وفق النظام الألماني ، وستتبع منهجية الكفاءات التي تم تطويرها ، مشيراً إلى أن تعاون الوزارة وشركات القطاع الخاص والوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) لإنشاء مركز التميز لقطاع الصناعات الهندسية يأتي في إطار استراتيجية الوزارة نحو تطوير التعليم الفني ، والذي يقوم على تحسين الجودة ، من خلال إنشاء هيئة مستقلة لضمان الجودة والاعتماد في مجالات التعليم الفني (إتقان) ، واعتماد مناهج تستند إلى منهجية الجدارة ، بالإضافة إلى تحسين مهارات المعلمين ، من خلال إنشاء أكاديمية تدريب معلمي التعليم الفني ومشاركة أصحاب الأعمال في تطوير التقنية التعليم وتغيير الصورة النمطية للتعليم الفني.

وأكد مجاهد أن المركز يضم ثلاث مهن في قطاع الصناعات الهندسية وهي الأشغال المعدنية والصيانة الميكانيكية والتحكم الصناعي بالكهرباء.

وأشار الدكتور عمرو باسيلي رئيس الادارة المركزية لتطوير التعليم الفني ومدير الوحدة التشغيلية والادارية لمدارس التكنولوجيا التطبيقية الى جهود الوزارة في توفير بيئة تعليمية متميزة لطلاب التعليم الفني وسعيها المستمر نحو اعداده. العمال الفنيين المدربين والمؤهلين للانضمام إلى سوق العمل ؛ من خلال توفير عدد من المسارات التعليمية في مدارس التعليم الفني بما يتناسب مع قدرات وميول الطلاب ، يمكن للخريجين التحضيري الالتحاق بمدارس التعليم الفني الصناعي أو التجاري أو الزراعي أو الفندقي ، كما يمكنهم الالتحاق بمدارس التعليم الفني التي تطبق التعليم المزدوج مدارس التكنولوجيا التطبيقية أو مراكز التميز.

وأشار باسيلة إلى أهمية التعاون بين القطاعين العام والخاص ، وفهم الوزارة لمتطلبات القطاع الخاص ، وتوفرها للعديد من وسائل التعاون مع الشركات في مختلف المجالات الصناعية والزراعية والتجارية والفندقية.

من جهته قال م. أكد محمد المهندس رئيس غرفة الصناعات الهندسية أن الغرفة تؤمن بقوة بأهمية العمالة الفنية وضرورة الاهتمام بها. وعليه ، شاركت الغرفة في إنشاء مركز قطاع الصناعات الهندسية بمدرسة زين العابدين الثانوية الصناعية ، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني. وعدد من الشركاء الصناعيين ، وهذا المركز هو الأول من مراكز التميز التي تأمل الغرفة أن تنتشر في جميع محافظات مصر لخدمة الصناعة ، وختم ، مشيرا إلى أن المركز يحتوي على ورش تدريبية على أعلى مستوى. لتدريب الطلاب على المعدات والآلات التي تستخدمها الشركات بالفعل ؛ الحرص على تخريج كوادر فنية مدربة ومؤهلة على أعلى مستوى.

أكد أندرياس أدريان ، منسق قطاع التعليم الفني وسوق العمل في الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) ، على أهمية مراكز التميز ، موضحًا أن المشاركة النشطة وملكية القطاع الخاص في عمليات التعليم الفني هي مفتاح نجاح خريجي المدارس الفنية. لهذا السبب ، تهدف GIZ إلى دمج شركات القطاع الخاص في إدارة مركز التميز وكذلك في عمليات التدريس والتعلم.

قال طارق علي ، الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس موبيليتي في مصر ، إن الشراكة بين القطاعين العام والخاص هي ركيزة أساسية للتنمية المستدامة في مصر ، ليس فقط على المستوى الاقتصادي ، ولكن أيضًا في قطاع الخدمات والتنمية ، مشيرًا إلى أن شركة سيمنز موبيليتي ينبع التزامها بقطاع التعليم الفني من سعيها المستمر للمشاركة في تقديم قيمة مضافة حقيقية للمجتمع المصري ، وأن شركة سيمنز موبيليتي تقوم حاليًا بتنفيذ عدد من مشاريع النقل والاتصالات الكبرى في مصر ، وهي مشروعات طموحة وعملاقة على المستوى. للمنطقة العربية وقارة أفريقيا ، والتي تتطلب عمالة كثيفة ومدربة.

وفي الوقت نفسه قال م. وأشار محمود علي الرئيس التنفيذي لشركة DMG Morey ، إلى إيمان الشركة بأهمية العمالة الفنية ودورها الفعال في تطوير الصناعات ، وشدد على ضرورة إعداد هؤلاء العاملين وتأهيلهم بما يتناسب مع مستجدات سوق العمل. وضرورة تزويدهم بأحدث المعلومات والتدريب بشكل دوري. لمواكبة التغيرات التكنولوجية والصناعية المستمرة التي يواجهها العالم.

أعرب الدكتور نادر رياض الرئيس التنفيذي لشركة بافاريا عن فخر الشركة بمشاركتها في عملية تطوير التعليم الفني الذي تقوم به وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، مشيرا إلى سعي الشركة المستمر للمساهمة في خدمة المجتمع المصري. في العديد من القطاعات ، ويأتي قطاع التعليم الفني في مقدمة هذه القطاعات ؛ لما لها من دور فعال ومؤثر في تنمية الصناعات والاقتصاد المصري.

م. بدأ علاء أبو فريكة رئيس الصناعات بشركة طنطا موتورز حديثه بالإشادة بالمشروعات العملاقة التي تقوم بها الدولة المصرية في كافة المجالات ، وإتاحة مجالات جديدة ومتنوعة للتعاون بين القطاعين العام والخاص. وعليه ، تسعى طنطا موتورز للمشاركة في تطوير نظام التعليم الفني ، ورفع كفاءة مهارة خريجي مدارس التعليم الفني ، حتى يواكبوا المعايير الدولية ، ويكونوا قادرين على تلبية احتياجات المحلية والعالمية. سوق العمل الدولي في مختلف التخصصات.

قال رأفت سمير الخنجري ، الرئيس التنفيذي للشركة المصرية لتغذية السيارات ، إن استراتيجية صناعة السيارات تعمق الاعتماد على المكون المحلي في التصنيع ، وتدخل في أجزاء أكثر تعقيدًا. تحرص الشركة على تسخير كافة إمكانياتها واغتنام كل الفرص الممكنة للعب دورها الوطني ودفع عملية التنمية المستدامة في مصر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.