تشريح جثتي سيدة وطفلها عُثر عليهما مقتولين داخل شقة بالمطرية

انتهى النقاش في نيابة المطرية ، اليوم الثلاثاء ، حول جثث سيدة وطفلها عُثر عليهما بعد طعنات طعنات في الرقبة والوجه والصدر في شقتهما في ظروف غامضة.

وأمرت النيابة بتشريح الجثتين لشرح الأسباب وأجازت الدفن بعد الانتهاء من تقرير التشريح ، وكلفت التحقيقات الجنائية بسرعة إجراء التحقيقات في الحادث.

وكانت إدارة شرطة المطرية قد تلقت بلاغاً من الأهالي يفيد بالعثور على جثة سيدة وطفلها ميتين في شقتهم بمديرية الدائرة.

وعند الفحص تبين أن جثة امرأة اسمها “نادية”. م ، في الثلاثينيات من عمرها ، وطعن طفلها محمد ر. ، في العقد الأول من عمره ، بسكين داخل شقتهما.

واستمع فريق من المباحث إلى أقوال شهود العيان للوقوف على ملابسات الحادث ، وصادر فريق آخر كاميرات مراقبة في محيط الحادث لتفريغها والتعرف على مرتكبي الجريمة.

القى المحققون القبض على مشتبه به فى الحادث وتجرى مناقشة لمعرفة ملابسات الحادث. وصدر تقرير بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.