بعدما نعى «نيرة» بساعات.. سر انتحار «مصطفى» بقفزه من أعلى كوبري جامعة المنصورة

ألقى شاب بنفسه في سيارته من أعلى جسر جامعة المنصورة ، بعد ساعات من حزنه على فتاة المنصورة التي قتلها زميلها أمام الجامعة.

حيث كتب مصطفى توكل ، على صفحته الشخصية ، “أراك مع أهل الخير ، ضع في اعتبارك ، ولن يفوت والدي جنازتي ، في وجه الله”.

تلقى اللواء سيد سلطان مدير أمن الدقهلية إخطارا من اللواء إيهاب عطية مدير المباحث الجنائية يفيد انتحار شاب برمي نفسه وسيارته من أعلى جسر جامعة المنصورة.

وعلى الفور انتقل رجال المباحث إلى مكان الحادث ، وتبين أن السيارة شيفروليه بيضاء تحمل لوحتين “DA3541” ، وكان سائقها يحمل بطاقة شخصية اسمها “مصطفى محمد توكل”.

وانتشرت شائعات بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي ، بأن السر وراء الانتحار هو الخلافات مع والده بسبب رفضه الزواج من فتاة يحبها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.