حبس صامويل إيتو 22 شهرا

قضت إحدى المحاكم الإسبانية، اليوم، الاثنين، بحبس صامويل إيتو، رئيس اتحاد الكرة الكاميروني، 22 شهرًا لتهربه من تسديد الضرائب في إسبانيا بين الفترة من 2006 إلى 2009 وقتما كان لاعبًا في برشلونة.

ورغم قرار المحكم بحبس إيتو 22 شهرًا، إلا أنه لن يتم إلقاؤه في السجن، لأن مدة العقوبة أقل من عامين، بالإضافة إلى عدم امتلاكه سوابق، فإن القرار يوقف تنفيذه، وفقًا للقضاء الإسباني، وفقًا لما ورد عن صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية.

ودافع إيتو عن عدة أندية إسبانية، أبرزها ريال مايوركا وريال مدريد وبرشلونة، وحقق الكثير من الإنجازات مع العملاق الكتالوني، ستظل عالقة في أذهان عشاق الساحرة المستديرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.