تركيز فعاليات الحلقة النقاشية الثالثة لبرنامج التدريب التأهيلي على مبادرة «حياة كريمة»

تنفيذا لتوجيهات اللواء محمود الشعراوي وزير التنمية المحلية بعرض تفاصيل المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” خلال النسخة الثانية من البرنامج التدريبي لتأهيل الكوادر الأفريقية على التنمية المحلية واللامركزية لتكون نموذج للتنمية المتكاملة يتم محاكاته في القارة الأفريقية.

ركزت فعاليات الحلقة النقاشية الثالثة على مبادرة “الحياة الكريمة ، البعد الأفريقي” ، وأدارها الدكتور ولاء جاد الكريم المسؤول عن مبادرة الحياة الكريمة بوزارة التنمية المحلية ، حيث تناول شرح مفصل لجميع مراحل تطور المبادرة ، وتطورها وإنجازاتها الاقتصادية.

حيث تمت مراجعة الملحمة الشعبية المؤسسية لتنفيذ هذه المبادرة ذات القيمة الاستثمارية الأكبر في مصر ، وتشارك جميع مؤسسات الدولة في تنفيذها بالتعاون مع اللجان الشعبية لتحديد الاحتياجات وتحقيق أكبر معدلات التنمية في الريف المصري.

وأكدت الدكتورة ولاء جاد الكريم أن تنفيذ المبادرة يتبع نهج تنموي شامل يستهدف 58 مليون مواطن في 20 محافظة على مستوى الجمهورية ، منها 72 وحدة محلية ، حيث جميع المشاريع التنموية مثل خدمات الصرف الصحي والغاز الطبيعي. وتحسين بعض الخدمات الموجودة مثل توصيل مياه الشرب. تعبيد طرق محلية ومنشآت تقدم خدمات عامة مثل الصحة والتعليم وخدمات المواطنين المختلفة.

كما تقوم المبادرة على تدريب وتأهيل الكوادر المحلية لبناء القدرات ، مما يساهم في تحقيق أعلى معدلات التنفيذ ، وهذه الشمولية تجعلها من أهم مشاريع القرن. الاستدامة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وتناولت المحاضرة عرض لأهم الأسباب التي دفعت الدولة إلى تنفيذ هذه المبادرة ، حيث تأخرت معدلات التنمية في الريف المصري ، وأهمها معدلات تغطية الصرف الصحي والغاز الطبيعي والاتصالات والكهرباء والمياه. ماء. ومن هنا أطلقت الدولة هذه المبادرة من أجل تحقيق العدالة التنموية. يركز البرنامج على أربع خدمات أساسية: تحسين معدلات الجودة لخدمات البنية التحتية المختلفة ، وتحسين التوافر والجودة المتعلقة بمرافق التنمية البشرية مثل التعليم والرياضة والمرافق الصحية ، وتحسين المحور البيئي ، وكذلك تحسين المحور الاقتصادي من خلال ضخ استثمارات كبيرة في القرى لتنشيط الاقتصاد ، بحيث تصبح الريف جاذبة للاستثمار ، بحيث تكون هناك فرص أكبر للحياة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.