الإمام الأكبر يتفقد مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين بالأزهر

الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف يرافقه الدكتور محمد الضويني وكيل الأزهر الشريف والدكتورة نهلة الصعيدي رئيس مركز الأزهر الشريف. تفقد مركز تطوير التعليم للطلبة الوافدين والأجانب ، وعدد من قيادات الأزهر ، اليوم الاثنين ، مركز تطوير التعليم للطلاب الدوليين والأجانب ، والذي يمثل حصنًا علميًا جديدًا للأزهر الشريف. شريف ، تحقيقا لرسالة الأزهر في خدمة أبنائه من الطلاب الأجانب والأجانب ، وبذل كل جهد لتسهيل العملية التعليمية لهم ، حتى يعودوا إلى بلادهم كسفراء للأزهر ومعتدله. المناهج في المستقبل القريب.

حرص سماحة الإمام الأكبر على زيارة جميع أقسام المركز والاطلاع على أحدث التقنيات المستخدمة فيه لخدمة الطلاب والعملية التعليمية. وتفقد سماحته قاعات التدريب والقاعات التعليمية الحديثة ، والحضانة الحديثة التي أنشئت خصيصا لاستضافة أبناء الطلاب الوافدين ، والصالة الرياضية ، مشيدا بقدرات المركز المتقدمة. تهدف إلى تقديم جميع الخدمات للطلاب الدوليين وأطفالهم.

كما استمع الإمام الأكبر إلى عرض تقديمي يوضح أقسام المركز والأهداف التي يعمل المركز على تنفيذها خلال الفترة المقبلة والأنشطة المختلفة التي يقوم بها لأداء رسالته على النحو المنشود. أهم أولويات واهتمامات الأزهر ، وأن نسعى جميعًا لمساعدتهم على اكتساب المعرفة ونقل منهج الأزهر المعتدل إلى بلادهم.

وفي ختام الجولة أشاد سماحة الإمام الأكبر بجهود القائمين على المركز وجميع العاملين فيه ، لحرصهم على تحسين نظام العمل ، وحماسهم الشديد لتحقيق الأهداف التي من أجلها أنشئ المركز. معربا عن أمله في الاستفادة من منظومة العمل الجماعي والروح الإيجابية. وهو ما رآه بينهم وتوظيفه بالشكل الأمثل في خدمة الطلاب الوافدين والارتقاء بالمركز حتى يصبح حصنًا جديدًا يساهم في تحقيق رسالة الأزهر النبيلة في مصر والعالم.

وكان في استقبال الإمام الأكبر الدكتورة نهلة السعيدي ، رئيس مركز تطوير التعليم للطلاب الدوليين والأجانب ، حيث ألقت كلمة رحبت فيها بالإمام الأكبر والوفد المرافق وقدمت عرضاً موجزاً عن رئيس مركز تطوير التعليم للطلبة الدوليين والأجانب. رسالة مركز تطوير التعليم للطلبة الوافدين والتي تهدف بالدرجة الأولى لخدمة أبناء الأزهر من الطلاب الدوليين والأجانب ونشر منهج الأزهر الأوسط في العالم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.