عبدالغفار: تنسيق بين كافة جهات الوزارة فيما يخص ملف التغيرات المناخية

رأس الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي ، صباح اليوم ، اجتماع مجلس إدارة المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيائية ، بحضور الدكتور ياسر رفعت وكيل الوزارة لشؤون البحث العلمي. الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا والدكتور وليد الزواوي أمين سر مجلس المراكز والمعاهد والهيئات د.جاد القاضي رئيس المعهد د. ولاء شتا الرئيس التنفيذي لهيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا ، والدكتور علي أبو سنة الرئيس التنفيذي لجهاز شؤون البيئة ، وأعضاء المجلس ، عبر تقنية الفيديو كونفرنس.

وفي هذا الصدد أكد الوزير حرص الدولة على خلق بيئة علمية تشجع الباحثين والمبتكرين ، مشيرا إلى أهمية دور المعهد في العديد من المجالات مثل المغناطيسية الأرضية والنشاط الزلزالي في المنطقة والطاقة الشمسية والبترول والتعدين.

وشدد الدكتور عبد الغفار على أهمية التنسيق بين إدارات الوزارة المختلفة في كافة الاستراتيجيات والبرامج المتعلقة بملف التغير المناخي ، لافتاً إلى حرص الوزارة على تقديم كافة سبل الدعم لإنجاح القمة المناخية السابعة والعشرين لمؤتمر الأطراف. والتي تستضيفها مصر في نوفمبر المقبل بشرم الشيخ ، مشيدة بجهود المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيائية في ملف التغير المناخي.

واستعرض الدكتور جاد القاضي خلال اللقاء إنجازات المعهد خلال الأشهر الثلاثة الماضية ومنها: مشاركة المعهد في أعمال المؤتمر العام للجمعية الفلكية الإفريقية ، وتنظيم المعهد ندوة لخريجي اليابانيين. جمعية النهوض بالعلوم ، مشيرة إلى أن المعهد استضاف عدداً من طلاب قسم الجيوفيزياء بجامعة العلوم بماليزيا ؛ للتدريب والتعريف بأقسام المعهد المختلفة في إطار منحة تدريب داخلي. نظم المعهد ، بالتعاون مع جامعة برونيل البريطانية ، ورشة عمل لمدة يومين حول تغير المناخ ، وكذلك تنظيم ورشة عمل مع كلية العلوم بجامعة أرسطو اليونانية في ثيسالونيكي والمعهد الوطني اليوناني للزلازل ، حول النشاط الزلزالي في شرق اليونان. البحر الأبيض المتوسط ​​، بالإضافة إلى توقيع المعهد على مذكرة تفاهم مع هيئة الرقابة النووية والإشعاعية.

كما استعرض القاضي استراتيجية المعهد لمواجهة التغيرات المناخية ، مشيراً إلى تأثيرات التغيرات المناخية على مناطق الدلتا والساحل ، مشيراً إلى الدور الذي تلعبه مواقع المعهد ومحطات الرصد في قياس تراجع دلتا النيل ومستوى سطح البحر. ارتفاع وتلوث الهواء وتغير المجال المغناطيسي وعلاقته بتغير المناخ. يركز المعهد على الطاقة الجديدة والمتجددة والخلايا الشمسية وإنتاج الهيدروجين الأخضر.

واستعرض الدكتور جاد القاضي آخر التطورات في مشروع المرصد الفلكي الكبير الذي سيكون نقلة كبيرة في تخصصات علم الفلك وأبحاث الفضاء لما له من أهمية علمية واقتصادية كبيرة.

ناقش الاجتماع عدد من الموضوعات المتعلقة بتعيين وترقية أعضاء هيئة التدريس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.