«مرسي» يستقبل وزير التكنولوجيا والصناعة المجري لبحث أوجه التعاون المشترك

استقبل المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي ، الدكتور لازلو بالكوفيتش ، وزير التكنولوجيا والصناعة بجمهورية المجر ، يرافقه مدير عام شركة ابتكار صناعة الدفاع الوطني ، لتفعيل سبل تعزيز التعاون المشترك مع شركات مجرية في عدد من المجالات المختلفة ، جاء ذلك بمقر وزارة الإنتاج الحربي وبحضور أوندراس كوفاكس سفير المجر بالقاهرة.

بدأ الوزير مرسي بالترحيب بالدكتور لازلو بالكوفيتش وتهنئته على توليه منصبه الجديد. وتم خلال الاجتماع استعراض الإمكانات الصناعية والتكنولوجية والفنية والبشرية المتوفرة في الشركات والقطاعات والوحدات التابعة لوزارة الإنتاج الحربي في مختلف مجالات التصنيع العسكري والمدني. كما قدم وزير الدولة للإنتاج الحربي نبذة عن أهم المشاريع الوطنية والتنموية التي تشارك الوزارة في تنفيذها بالدولة.

وأكد مرسي أن التعاون بين شركات الإنتاج الحربي والشركات المجرية سيحدث نقلة نوعية كبيرة في التعاون الصناعي بين شركات ووحدات الإنتاج الحربي ونظيراتها المجرية لترسيخ مبدأ نقل وتوطين التقنيات الصناعية كمبدأ أساسي لزيادة القيم المضافة. للصناعة المصرية ولتحقيق بناء تراكمى من الخبرات والقدرات التكنولوجية لشركاتنا ومصانعنا. يأتي ذلك في إطار استراتيجية عمل الوزارة. وتطرق اللقاء إلى إمكانية التعاون المشترك بين الشركات والوحدات التابعة للوزارة وشركة “ابتكار صناعة الدفاع الوطني المحدودة”. في مجال عمل الشركة من خلال إدارة بعض الأصناف والمواد الأولية التي تدخل في عمل الشركات التابعة لوزارة الإنتاج الحربي.

وفي سياق متصل أكد السفير المجري بالقاهرة أوندراس كوفاكس أن مستقبل التعاون بين مصر والمجر يكمن في التقارب الاقتصادي الذي يمكن أن يحدث من خلال الاستثمارات ، مشيرا إلى أن زيارة الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والحرة. المناطق بجانب رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس إلى المجر في ديسمبر الماضي كان له أهمية كبيرة في هذا السياق ، حيث قدمت حوافز وفيرة للمستثمرين في مصر للشركات المجرية من خلال ملتقى الاستثمار في المجر ، واتضح للماضي أن مجتمع الأعمال في المجر أن لديهم مصلحة في التوجه إلى مصر. لذلك وفي إطار متابعة نتائج تلك الزيارة بدأنا في تنظيم زيارات للشركات المجرية التي تم اختيارها لمصر ، ونأمل أن تتمكن الشركات المجرية من المشاركة في الفرص الاستثمارية التي تقدمها مصر وخاصة من خلال التعاون مع الشركات التابعة لوزارة الإنتاج الحربي.

من جهته ، أشار الدكتور لازلو بالكوفيتش ، وزير التكنولوجيا والصناعة بجمهورية المجر ، إلى أن هذا اللقاء يأتي تأكيداً على متانة وقوة العلاقات المصرية المجرية التي شهدت تطوراً كبيراً في السنوات الأخيرة ، مؤكداً ضرورة تعزيز العلاقات الاستثمارية بين الجانبين تمهيداً لبدء المشاريع المشتركة وضخ استثمارات جديدة في كلا البلدين. وأشار إلى أنه يسعى إلى دعم الشركات المجرية للتعاون مع شركات الإنتاج الحربي لما لها من دور حيوي وفعال في تعميق الصناعة واستقرارها وباعتبارها أهم الأذرع الصناعية للدولة المصرية التي تتعاون وتقيم شراكات مع مختلف الدول الأجنبية والعربية. .

من جهة أخرى ، قال المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر ، إنه تم التأكيد في نهاية اللقاء على ضرورة تبادل الزيارات الميدانية للفرق الفنية من دولة الإمارات العربية المتحدة. كلا الجانبين لمعرفة المزيد عن الاحتمالات وتحديد مجالات التعاون ذات الاهتمام المشترك ، حيث تسعى وزارة الإنتاج الحربي إلى التعاون مع الشركات المجرية الجديدة من خلال دراسة ومناقشة جوانب التعاون المشترك وتحديد سبل التعاون التي يمكن أن تبدأ بين البلدين. الأطراف وبما يساهم في تنفيذ المشاريع القومية التي تخدم الاقتصاد المصري والمجري على حد سواء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.