المركزي: ودائع أكبر 5 بنوك تتخطى الـ4 تريليون جنيه بنهاية مارس 2022

أعلن البنك المركزي المصري عن ارتفاع حجم الودائع من القروض إلى الودائع في أكبر خمسة بنوك عاملة في السوق المحلية “غير البنك المركزي” خلال الربع الأول من العام الجاري.

زيادة معدلات الاستثمار من القرض إلى الودائع في 5 بنوك

ويأتي هذا الارتفاع على الرغم من تداعيات الأزمة الروسية الأوكرانية واتجاه البنوك المركزية لتشديد السياسة النقدية للسيطرة على معدلات التضخم ، لتصل إلى 51.1٪ نهاية مارس 2022 ، مقابل 49.5٪ نهاية ديسمبر 2021.

وأشار البنك المركزي في أحدث تقاريره الصادرة على موقعه الإلكتروني إلى أن هذه الأرقام تعكس تمتع البنوك بمستوى قوي ومتميز من السيولة تمكنها من ضخها في العديد من المشاريع التنموية المختلفة بما يعمل على مواجهة الانعكاسات الاقتصادية العالمية. وتخفيف آثارها المحتملة على الاقتصاد ، وكذلك تعزيز الشمول المالي. زيادة قاعدة المتعاملين مع البنوك وخاصة المقترضين ، كما يعكس نجاح القطاع المصرفي في ضخ المزيد من السيولة في السوق المحلي سواء لتمويل المشاريع أو المنتجات المصرفية للأفراد. كما نشرته أسواق للعلم.

كما أظهرت البيانات نمو أرصدة الإقراض والخصم في أكبر خمسة بنوك بنسبة 12.26٪ في الربع الأول من العام الجاري ، حيث ارتفعت من 2.184 تريليون جنيه في نهاية ديسمبر 2021 لتصل إلى 2.482 تريليون جنيه في نهاية مارس 2022.

ودائع أكبر 5 بنوك تتجاوز 4 تريليون جنيه بنهاية مارس 2022

أما ودائع أكبر 5 بنوك (غير البنك المركزي) ، فقد بلغت 4.817 تريليون جنيه بنهاية مارس 2022 بارتفاع 9.11٪ على أساس ربع سنوي اعتبارًا من ديسمبر 2021 ، حيث بلغت 4.415 تريليون جنيه.

وأشار تقرير مؤشرات الأمان المالي لأكبر خمسة بنوك (غير البنك المركزي) إلى انخفاض نسبة القروض المتعثرة إلى إجمالي القروض إلى 1.9٪ نهاية مارس 2022 ، مقارنة بـ 2.2٪ في نهاية شهر مارس. ديسمبر 2021.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.