خلال تدريب الكوادر الإفريقية.. تنظيم حلقة نقاشية عن «توطين اهداف التنمية المستدامة فى مصر»

النسخة الثانية من البرنامج التدريبي لتأهيل الكوادر الأفريقية على التنمية المحلية واللامركزية ، والذي تنظمه وزارة التنمية المحلية خلال الفترة من 12 إلى 21 يونيو من العام الجاري ، بالتنسيق مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية في مصر. بدأت وزارة الخارجية فعاليات اليوم السابع بحلقة نقاش حول “توطين أهداف التنمية المستدامة” في مصر.

يأتي ذلك في إطار رؤية اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية بأهمية عرض رؤية مصر 2030 التي تسعى جميع أجهزة الدولة إلى تنفيذها من خلال خططها التنموية لتحقيق العدالة الاجتماعية ومعادلة التمويل و من أهدافها تحسين كفاءة إدارة الاستثمار وتحقيق التنمية المستدامة على مستوى المحافظات حتى يتمكن المتدربون من مناقشتها مع الجهات المعنية بملف التنمية في دولهم.

أدارت الدكتورة منى عصام رئيس وحدة التنمية المستدامة بوزارة التخطيط حلقة النقاش ، حيث أطلقت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية استراتيجية التنمية المستدامة ، وتعتبر أول استراتيجية للتنمية المستدامة ، وهي الأولى. يتم صياغة الإستراتيجية وفقًا لمنهجية التخطيط الاستراتيجي طويل المدى والتخطيط التشاركي ، وتمثل رؤية مصر 2030 خارطة الطريق التي تهدف إلى تعظيم الاستفادة من المزايا والمكونات التنافسية.

وشدد عصام على أن الدولة المصرية أولت اهتماما كبيرا بتحقيق العدالة الاجتماعية والمساواة لجميع الفئات دون تمييز ، من خلال تقليص الفجوة بين الجنسين ، وتوفير الحماية الاجتماعية ، وتحقيق الاندماج وتكافؤ الفرص ، وخاصة الفئات الأكثر احتياجًا ، بالإضافة إلى تعزيز مكاني ومحلي. التطوير لسد الفجوات التنموية في المناطق الجغرافية المختلفة ، وتهيئة البيئة المحلية لأحداث التنمية وفق معايير ومبادئ تركز على الإنتاجية والاستدامة.

وشرحت بالتفصيل معادلة التمويل وأهدافها في المحافظات ، حيث تعمل وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية على تحسين كفاءة إدارة الاستثمار العام ، لذلك تم تطوير معادلة تمويل للمحافظات في 2018 لتعزيز الشفافية بالإضافة إلى مع مراعاة الخصائص والظروف الاجتماعية والاقتصادية المختلفة لكل منهما.

وفي ختام جلسة النقاش أشارت الدكتورة منى عصام إلى أن “مشروع توطين أهداف التنمية المستدامة”.

يأتي في إطار شراكة وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية مع صندوق الأمم المتحدة للسكان ومركز بصيرة ، والتي تضمنت ثلاث مراحل تم تنفيذها وهي وضع منهجية لتحديد أهداف مؤشرات التنمية المستدامة ، واختيار خمس منها. على المحافظات عقد ورش عمل فيها مع مسئولي التخطيط والمتابعة لتعريفهم بأهداف التنمية المستدامة والتخطيط والمتابعة والتقييم مع ملاحظة أن الهدف الرئيسي الذي تسعى إليه رؤية مصر 2030 هو جعل المواطنين في جميع أنحاء مصر يشعرون. تنمية مستدامة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.