عبدالقادر: حرص مصلحة الضرائب على تنمية صناعة السينما وتقدمها

قال رضا عبد القادر ، رئيس مصلحة الضرائب المصرية ، إنه تنفيذا لتوجيهات وزير المالية للتواصل وبناء جسور الثقة والتعاون مع جميع مؤسسات الضرائب والمجتمع المدني ، تقوم الهيئة بالتواصل مع غرفة صناعة السينما في مصر. يقوم اتحاد الصناعات المصرية بتوفير الوعي الضريبي اللازم ، وكذلك مناقشة المشكلات الضريبية التي تواجه صناعة السينما في مصر والعمل على إيجاد حلول لها ، مؤكداً على الاهتمام بالاهتمام بتطوير صناعة السينما ونجاحها ، و العمل على تطويرها وتقدمها من خلال التعاون مع غرفة صناعة السينما في اتحاد الصناعات.

وأشار رئيس مصلحة الضرائب المصرية إلى نجاح تعاون الهيئة مع النقابات الفنية الثلاث (التمثيل والموسيقى والسينمائي) من خلال تشكيل لجان دائمة بمقر الاتحادات الثلاث للعمل على حل المشكلات الضريبية للنقابات. أعضاء هذه النقابات.

لافتا إلى اهتمام الهيئة بتقديم كافة سبل الدعم والتعاون مع كافة مؤسسات المجتمع ، ونرحب بأي دعوة لعقد أي ندوات وورش عمل لنشر الوعي الضريبي بكافة القضايا الضريبية ، مشيرا إلى أن الدولة بحاجة إلينا جميعا اتحدوا لتحقيق حقوق الخزانة العامة للدولة وفي نفس الوقت تحقيق ضريبة العدالة بحيث يدفع كل فرد نصيبه العادل من الضرائب.

من جانبه أعرب محمد الباهي رئيس لجنة الضرائب باتحاد الصناعات عن شكره لوزير المالية وقادة مصلحة الضرائب المصرية ، مؤكدًا أن علاقة اتحاد الصناعات بوزارة المالية ولدى مصلحة الضرائب تاريخ طويل من التعاون المثمر والبناء ، وطالما أن هناك دعمًا ورغبة راسخة في حل جميع المشاكل التي يتم عرضها أولاً.

وأشار إلى أن اتحاد الصناعات يريد وضع نهج محدد يكون الأساس لحل أي مشكلة بشكل عام وليس بشكل فردي. نريد الحفاظ على حقوق هذا القطاع من جهة ، وكذلك الحفاظ على حق الدولة من جهة أخرى.

وأضاف الباهي أن مصر كانت رائدة في صناعة السينما ، وهناك اتجاه من الدولة لتشجيع هذا القطاع وخاصة (المنتجين والموزعين وقطاع المسرح) ، الأمر الذي يتطلب فهماً كاملاً لهذه الصناعة ومشاكلها. وضرورة صياغة بروتوكول تعاون بين مصلحة الضرائب المصرية والغرفة التجارية. تأخذ صناعة السينما بعين الاعتبار طبيعة هذه الصناعة ، وتعمل على تطوير آلية محددة للتعامل تتميز بتسهيل الإجراءات للممولين ، وتقوم على دراسة جميع المشاكل العالقة ودراسة المقترحات لحلها وفق الصحيح. قانون.

قال مختار توفيق ، نائب رئيس مصلحة الضرائب المصرية ، إن المصلحة حريصة على مناقشة المشاكل الضريبية لأعضاء الغرفة وكذلك الاستماع إلى مقترحاتهم لحل هذه المشاكل والعمل على دراسة هذه المقترحات ، موضحا أن الهيئة سيقدم كل الدعم والمساعدة لأعضاء صناعة السينما ، وسيتم توفير الوعي اللازم لجميع التطورات الضريبية ، حتى يصبح جميع أعضاء الغرفة دافعي الضرائب بشكل مناسب.

وأشار نائب رئيس الهيئة إلى أن هناك ورقة عمل مقدمة من غرفة صناعة الأفلام باتحاد الصناعات إلى مصلحة الضرائب تتضمن بعض المشكلات والمقترحات. تم إنجازه مع النقابات الفنية الثلاث (الموسيقية والسينمائية والتمثيلية).

وأوضح توفيق أن مصلحة الضرائب المصرية تشهد العديد من مشروعات التطوير والميكنة ، من أهمها تطبيق نظام الفاتورة الإلكتروني ونظام الاستلام الإلكتروني ، وأن مصلحة الضرائب والمجتمع الضريبي ككل في طرف واحد. لذلك يجب أن نساعد بعضنا البعض لتحقيق نجاح هذه الأنظمة ، وتوفر الهيئة جميع وسائل الدعم الفني والتعاون لحل أي مشكلة في الانضمام إلى هذه الأنظمة من شأنها أن تساهم في تحقيق العدالة الضريبية بين جميع الممولين وستستفيد أولاً وقبل كل شيء المواطن على شكل مشاريع وخدمات تنموية ، مؤكدا أن الهيئة على استعداد تام لعقد ورش عمل وندوات مجانية لغرفة صناعة السينما وللجميع لشرح كيفية الالتحاق بهذين النظامين وحل جميع المشاكل التي تعيقه.

وأشار هشام عبد الخالق نائب رئيس غرفة صناعة السينما إلى أن صناعة السينما تعاني الآن من مشاكل كثيرة بسبب الظروف الاقتصادية الحالية وتحتاج إلى تضامن جميع الأطراف للتعاون مع هذا القطاع حتى يتمكن من النهوض والعودة. قيادتها مرة أخرى.

لافتا الى ضرورة الفهم الجيد لطبيعة العمل في هذا القطاع حتى نتمكن من الوصول الى حل للمشاكل المتعلقة به وخاصة للمنتجين والموزعين ودور السينما.

دعا هشام عبد الخالق نائب رئيس غرفة صناعة السينما ، مصلحة الضرائب إلى تخصيص لجنة من الهيئة لإنهاء أي مشاكل أو قضايا تتعلق بالضرائب مع أعضاء الجمعية العمومية لغرفة صناعة السينما ، والتي يمثل عناصر صناعة السينما ، على غرار ما حدث في النقابات المهنية الثلاث (السينما والموسيقى والتمثيل) ، مثمناً الجهود الدؤوبة التي تبذلها وزارة المالية المصرية ومصلحة الضرائب المصرية في التعاون المثمر والمتميز بين الهيئة و الغرفة في حل جميع المشاكل وازالة المعوقات.

وفي سياق متصل ، قال الصحفي عمرو الليثي ، عضو مجلس إدارة غرفة صناعة السينما ، إن هناك دعمًا كبيرًا من الدولة لصناعة السينما ، وأن هذا الاجتماع بين مصلحة الضرائب المصرية ودائرة صناعة السينما. غرفة صناعة الأفلام باتحاد الصناعات أكبر دليل على اهتمام وزارة المالية بحل مشاكل هذا القطاع. وقبل مصلحة الضرائب على أعلى مستوى ، مؤكدا أن هناك قيادات جديدة بالمصلحة لديها تفكير مستنير ورؤى للإصلاح ومهام محددة وصبر ورغبة راسخة لبناء جسور الثقة والتعاون مع المجتمع الضريبي.

أكد محمد ماهر مستشار رئيس الدائرة علي إيمان ، على أهمية دور قطاع السينما في المجتمع ، وأهمية مساهمتها في دعم ثقافة الالتزام التطوعي بالضرائب التي تعود علينا جميع الفوائد في مختلف المجالات. الحياة ، حيث أن الضرائب هي العمود الفقري لموارد الخزينة العامة للدولة ، مؤكدا أن مصلحة الضرائب المصرية وقطاع السينما والإنتاج والمخرجين والفنانين في جانب واحد لتحقيق العدالة الضريبية والالتزام بتطبيق القانون بالشكل الصحيح.

حضر اللقاء المنتج وائل عبد الله رئيس شعبة الإنتاج بغرفة صناعة السينما سيد فتحي الرئيس التنفيذي للغرفة رمضان جلال مقرر لجنة الضرائب والجمارك باتحاد الصناعات سعيد فؤاد مستشار رئيس المصلحة رجب محروس مستشار رئيس المصلحة وصلاح يوسف المستشار رئيس مصلحة الضرائب عادل فودة مستشار رئيس المصلحة ممدوح شاهين رئيس كبار المهن الحرة المركز علاء يوسف رئيس قطاع البحوث شاهيناز الكلاف رئيس الادارة المركزية للدراسات الضريبية مها علي رئيس الوحدة الاعلامية مكتب رئيس مصلحة الضرائب محمد كشك مساعد رئيس مصلحة الضرائب مصلحة الضرائب ومعوض خليل مدير عام المكتب الفني لرئيس الدائرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.