وزيرة الصناعة تستعرض مع وزير تجارة الاتحاد الأوراسى موقف المفاوضات الجارية بين مصر ودول الاتحاد

شددت وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع على أهمية اتفاقية التجارة الحرة الجاري التفاوض عليها بين مصر ودول الاتحاد الأوروبي الآسيوي ، حيث تمثل جسرًا جديدًا لتعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية المشتركة بين الجانبين في مختلف المجالات وعلى الإطلاق. مشيرا إلى أن الاتفاقية هي المحرك الرئيسي لتنمية وتطوير أسعار الصرف التجاري وزيادة الاستثمارات المشتركة بين الدول الأعضاء إلى مستويات متميزة وبما يخدم الاقتصاد المصري واقتصاديات دول الاتحاد على حد سواء.

وقال الوزير إن المرحلة الأخيرة شهدت عقد أربع جولات من المفاوضات بين مصر ومفوضية الاتحاد الأوروبي الآسيوي ، منوهاً بأهمية التوصل إلى اتفاق شامل ومتوازن يلبي تطلعات الشعب المصري وشعوب دول الاتحاد الأوروبي الآسيوي إلى تنمية التبادل التجاري وتعزيز التعاون الصناعي والاستثماري بالإضافة إلى كافة أوجه التعاون الاقتصادي.

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات الموسعة التي عقدها الوزير مع السيد أندريه سلبنيف وزير التجارة بالاتحاد الاقتصادي الأوراسي ، في ختام مشاركة الوزير في فعاليات منتدى سانت بطرسبرغ الاقتصادي الدولي. وحضر اللقاء السفير نزيه النجاري سفير مصر في موسكو والوزير المفوض للتجارة يحيى الواثق بالله رئيس التمثيل. التجاري والسيد / حاتم العشري مستشار وزير الاتصال المؤسسي والوزير المفوض التجاري ياسر مصطفى رئيس المكتب التجاري بموسكو.

وأشار الوزير إلى أن الجولة الرابعة من المفاوضات تلاها العديد من الاجتماعات الفنية والتحضيرية بين خبراء من الجانبين بهدف تقريب وجهات نظرهم للوصول إلى صيغة توافقية لتلك المفاوضات تحقق الأهداف والفرص المرجوة وفي مقدمتها التي تعمل على تطوير معدلات التبادل التجاري وتعزيز التعاون الصناعي المشترك وجذب المزيد من الاستثمارات من الدول. وأشار في هذا السياق إلى أن القاهرة ستستضيف الجولة الخامسة من المفاوضات في الفترة المقبلة.

وأشار جامع إلى أن هناك العديد من العناصر التي يمكن البناء عليها لتعزيز وتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية بين مصر ودول الاتحاد الأوروبي الآسيوي لخلق فرص حقيقية للتعاون البناء والمثمر ، وأهمها التنوع والتكامل في الأنشطة ، القدرات الصناعية والمواقع الجغرافية وحجم الأسواق لدى الجانبين.

وأشار جامع إلى ترحيب مصر باستقبال المزيد من الاستثمارات من دول الاتحاد الأوراسي واستعدادها لتسهيل إجراءات الاستثمار وتذليل أي عقبات تواجه استثمارات دول الاتحاد ، داعيا الشركات ورجال الأعمال من الجانبين إلى إقامة شراكات ومشاريع استثمارية مشتركة. الاستفادة من مناخ الأعمال الإيجابي والمشجع على كلا الجانبين.
من جهته ، أكد وزير التجارة في الاتحاد الاقتصادي الأوراسي ، أندريه سلبنيف ، حرص دول الاتحاد الأوروبي على إبرام اتفاقية تجارة حرة مع مصر ، خاصة وأن هناك توافقًا كبيرًا في الرؤى بين الجانبين حول العديد من القضايا ذات الصلة. مشيرا إلى أن الاتفاقية ستسهم في تعزيز التعاون المشترك بين مصر ودول الاتحاد الأوروبي. أوراسيا فيما يتعلق بتنمية وتطوير العلاقات التجارية على المستويين الثنائي والإقليمي ، وتسوية الصناعات المشتركة ، وتعزيز التعاون الاستثماري بين الجانبين.

من جهة أخرى عقدت السيدة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة اجتماعا مع السيد ألماظ حكيموف وزير التنمية الاقتصادية في منطقة بينزا الروسية لبحث سبل تعزيز التعاون التجاري والصناعي بين القطاع الخاص في البلدين. وإمكانية استيراد المنتجات المصرية لتلبية احتياجات سكان المنطقة ، خاصة في ظل التحديات التي تواجه روسيا حاليًا ، وتشمل المنتجات الهندسية والإلكترونيات وقطع الغيار ، وكذلك دراسة إقامة مشروعات صناعية وزراعية مشتركة. .

وفي هذا الصدد ، أشار الوزير إلى أن المكتب التجاري المصري بموسكو سيرتب لقاء بين مسؤولي منطقة بينزا والمجلس التصديري للصناعات الهندسية للتعرف على قائمة المنتجات المطلوبة ، الأمر الذي سيسهم في فتح نافذة جديدة لـ الصادرات المصرية للسوق الروسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.