تونس: 11 سفيرا وقنصلا تشملهم الحركة الدبلوماسية

وتجري تونس الحراك الدبلوماسي السنوي الذي يشمل إما تمديد أو إنهاء المهام وعودة السفراء الذين أتموا مدة الخدمة الرسمية المحددة بخمس سنوات ، بحسب موقع موزاييك التونسي.

وقد تضم الحركة سفراء تونس في سيول وأوتاوا وفيانا وبلغراد ولندن ، موضحين أن هذا القرار يرجع بشكل أساسي إلى رئيس الجمهورية قيس سعيد ووزير الخارجية عثمان الجرندي.

وأشارت مصادر رفيعة المستوى ، بحسب الموقع التونسي ، إلى أن القنصليات التونسية في مرسيليا وميلانو وبون يشرف عليها قناصل عامون ، وسيتم إنهاء مهامهم أو تمديد فترة عمل إضافية. وأشار إلى أنه يمكن ضم نحو 11 سفيرا وقنصلًا في الحركة الدبلوماسية إما بإنهاء بعثاتهم أو تمديدها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.