مفاجأة جديدة بشأن انتقال محمد صلاح إلى ريال مدريد

أفردت صحيفة آس الإسبانية، مساحة واسعة لتغطية ما يحدث داخل جدران النادي الملكي، بعد أن قرر الفرنسي كيليان مبابي أن يستمر رفقة ناديه باريس سان جيرمان وتجديد تعاقده حتى عام 2025.


بدون مبابي، يتعين على مدريد إعادة التفكير في مشروعها الرياضي، في الوقت الحالي، لأنه لم يتم التخطيط له، كان من المسلم به أن يأتي النجم الفرنسي، النادي على أي حال وعلى الرغم من خيبة الأمل من مبابي، يفضل النظر إلى نصف الكأس الممتلئ، تؤيد حقيقة عدم وصول مبابي خارطة طريق الفريق لتحويل فينيسيوس ورودريجو إلى نجوم عالميين عاجلاً وليس آجلاً.

ليفربول لديه نجمان كانا في دائرة اهتمامات مدريد، يتمتع الاثنان حاليًا بوضع تعاقدي مفيد للتفاوض على الانتقال، حيث سينتهي تعاقد كل من السنغالي والمصري في عام 2023، على الرغم من أن مفاوضاتهما مع الريدز تسير بطرق مختلفة، حيث تم إبلاغ ماني، وفقًا لوسائل إعلام إنجليزية مختلفة، بأنه يتعين عليه الانتظار حتى نهاية الموسم لبدء المحادثات النهائية.

أما صلاح، من ناحية أخرى، سيكون تمديده حتى عام 2027 أقرب بكثير.

هناك أسباب تعرقل محاولة الملكي المحتملة للتعاقد مع أحدهما، الأول ماني يبلغ من العمر 30 عامًا وسيكملهم صلاح الشهر المقبل، حيث أن نظام مدريد في التعامل مع عمر الـ 30 تجديد موسم واحد.

المشكلة الثانية، هي أن ليفربول لا يبيع أحد عناصر الفريق المميزين أمثال صلاح وماني، لأنهما محور أساسي في الفريق ومدريد لايريد أن يعيد سيناريو مبابي مرة أخرى.

أيضًا من الممكن أن يتحرك الفريق الأبيض للتوقيع مع مهاجم بدلًا من مركز الجناح، أبرز الأسماء المرشحة للانتقال هي البولندي روبرت ليفاندوفسكي، والأوروجوياني داورين نونيز، اسمان بارزان على طاولة مدريد، إلا أن الفريق الملكي لن يفصح عن أي تفاصيل تعاقدية في الوقت القريب، حيث يصب النادي كامل تركيزه على نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول في غضون 5 أيام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.