التخطي إلى المحتوى

قال اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية ، اليوم ، إن الاستعدادات جارية لاستقبال المشاريع التي تم إنجازها والمتعلقة بالمرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” ، خلال الأسابيع المقبلة ، بالتنسيق مع. الهيئة الهندسية والجهات المختصة مؤكدة تضافر الجهود لانجاز العمل. جميع الأعمال المتبقية لباقي المشاريع الجاري تنفيذها ، وذلك لضمان الالتزام بالجداول الزمنية المحددة تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين في القرى المصرية الريفية.

جاء ذلك بحضور اللواء الركن خالد توفيق مساعد رئيس أركان القوات المسلحة لرعاية أسر الشهداء والجرحى والمحاربين القدامى وضحايا الحرب اللواء عماد يوسف الأمين العام وممثل مؤسسة الحياة الكريمة. بالمحافظة رؤساء الوحدات المحلية لأشمون والشهداء ومنوف وقويسنا والباجور ، ورئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بوزارة الصحة ، ووكيل مديرية الشؤون الصحية ، ووكيل وزارة الري. مدير عام هيئة الأبنية التعليمية ومدراء مديريات الطب البيطري والمساحة والشباب والرياضة وعدد من الجهات المعنية.

وتابع محافظ المنوفية ، خلال الاجتماع ، الموقف التنفيذي لمشروعات البنية التحتية للمرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” ، وتم مراجعة معدلات التنفيذ لكل مشروع على حدة في جميع القطاعات المختلفة والمرقمة. (1054) مشروعا ، فيما تضمن الاجتماع مناقشة توفير عدد من التسهيلات اللازمة في قطاعي مياه الشرب والصرف الصحي. الرعاية الصحية والسكن اللائق والتكافل الاجتماعي لتسريع وتيرة العمل لتحقيق أعلى معدلات الإنجاز في هذه القطاعات.

وجه مساعد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة شكره وتقديره لمحافظ المنوفية على جهوده الدؤوبة ودعمه المستمر وتواجده الميداني في مواقع العمل لتذليل العقبات وتقديم الدعم اللوجستي اللازم ، وكذلك متابعة وحول موقف التنفيذ اولا ، مشيرا الى انه بفضل تضافر الجهود بين كافة الجهات المعنية احتلت المنوفية مكانة متقدمة في تحقيق معدلات تنفيذ متميزة بين محافظات الجمهورية.

وبخصوص الاستعدادات للمرحلة الثانية من المبادرة أوضح محافظ المنوفية أنه تم تشكيل لجنة لفحص اختيار الأراضي المقترحة للمرحلة الثانية للتأكد من مطابقتها للشروط والمساحات وفق النماذج. من المرافق التي نفذتها الهيئة الهندسية ، مؤكدا أنه تم حصر (447) قطعة أرض مقترحة لإقامة وإقامة المشاريع التنموية. وهي خدمة تساهم في الارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين ، مع ملاحظة أنه تم إعداد الرسومات التخطيطية وقاعدة البيانات الجغرافية لجميع المواقع باستخدام نظم المعلومات الجغرافية ، مع مراعاة قرب المواقع المختارة من الكتل السكنية ، وتوافر المداخل المناسبة و قربها من الشوارع العامة ، فضلاً عن توافر المرافق ، موجه بتكثيف الحوار المجتمعي لتحديد الاحتياجات الأساسية والفعلية للمواطنين. .

قد يهمك أيضاً :-

mersin eskort - escort - supertotobet - betpot - betwinner -
makrobet
-
monobahis
-

handikap

-

betist

- skybet - casino maxi -
jojobet giris