التخطي إلى المحتوى

يعيش النجم البرازيلى رونالدينيو خطر دخول السجن للمرة الثانية بسبب إتهامات من صديقته السابقة بريسيلا كويلو، بخصوص دفع المستحقات المالية، وقد أفادت بعض التقارير أن  رونالدينيو مخير بين دخول السجن أو مصادرة ممتلكاته مع بداية شهر ديسمبر المقبل.

وقد تحدثت تقارير عالمية أن نجم برشلونة السابق كان قد تلقى استدعاء رسمي للمحكمة حتى يتم إخطار رونالدينيو بموعد سداد النفقة لصديقته بريسيلا كويلو  فى 11 نوفمبر وذلك بعد عدة محاولات فاشلة لتعقب مكانه.

وكان البرازيلى رونالدينيو قد قضى عقوبة السجن لمدة  أشهر في باراجواى بعد أتهامه بدخول البلاد بجواز سفر مزور مع شقيقه، قبل أن يتم الأفراج عنه.