التخطي إلى المحتوى

تخبط كبير شهده الفريق الكتالونى فبعد ان كان الاقوى عالميا اصبح مباح فى جميع البطولات ،والاسباب كثيرة اهمها تخبط ادارته والتفريط فى قوام الفريق ونجومه بحجة التحديث .

الضربة التى قسمت ظهر فريق برشلومة هى رحيل نجمه ليونيل ميسى الى باريس سانج جيرمان الفرنسى ،وتفريط الادارة فيه وفى سواريز مما ترك الفريق بدون نجوم تلتف حولها لاعبى الفريق.

لابورتا تعاقد مع كومان ولم يفلح فى تلحيم الشروخ فى الفريق ،فقيمة ميسى اكبر مما كان يتخيله الجميع ،واصبح كامبنو بدون نجمه اللامع ،فتجرائت الفرق عليه واصبح مباح بدون اى مخالب حتى جائت مباراة الكلاسيكو والتى فاز بها غريمه الريال وقصمت ظهر البعير.

وفى هذا النفق ظهر بصيص امل من بعيد بمحاولة اعادة نجم الفريق السابق تشافى لتدريب الفريق والمحاولة به للخروج الى شط الامان, تشافى يدرب فى قطر وتم التواصل معة ومن المنتظر ان يتم الاعلان عن التعاقد يوم الجمعة القادمة.

بعد اقالة كومان والتعاقد مع تشافي هيرنانديز لقيادة الفريق اصبح الكامب بنو فى حالة تفائل بالقادم الجديد مع انه لا يملك العصى السحرية ولكنه تربى بين جدران هذا النادى ويعرف كل كبيرة وصغيرة فيه وهذا ما يذيد جرعه التفائل .