التخطي إلى المحتوى

قدم أمير توفيق مدير التعاقدات بالنادي الأهلي حلا جديداً إلى النيجيري جونيور أجايي لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي للرحيل عن القلعة الحمراء في الفترة المقبلة.

ووضع الأهلى أجايي ضمن قائمة الانتظار بعد رفض بيتسو موسيمانى المدير الفني للفريق قيده فى قائمة الفريق، وقام الأهلى بتحويل مقدم عقد اللاعب لحسابه.

وعرض الأهلي على أجايي الحصول على 500 ألف دولار مقابل رحيله في الانتقالات الشتوية القادمة، خاصة بعد وضعه على قائمة الانتظار.

ويحاول أمير إقناع أجايى بخطوة الرحيل للمشاركة في المباريات والحفاظ على حالته الفنية، مقابل الحصول على 500 ألف دولار بدلاً من 850 ألف دولار قيمة عقده بالكامل.

وقرر عقد جلسة جديدة مع أجايي ووكيله لحل أزمة رحيله.

وطالب أجايي بفسخ تعاقده مع الأهلى والحصول على 900 ألف دولار قيمة الموسم الأخير فى عقده بعد قيام النادى بوضعه على قائمة الانتظار.

وخرج اللاعب النيجيري من حسابات المدير الفني للفريق الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني وفشلت محاولات حل أزمة فسخ التعاقد بين اللاعب والنادي وديا.

ويرغب أجاي في الحصول على 900 ألف دولار قيمة الموسم المقبل له مع الفريق وهو ما يرفضه الأهلي ويصر على دفع مبلغ أقل بكثير من الـ900 ألف دولار حيث عرض الأهلي 300 ألف دولار فقط.

وكان اللاعب دخل في مشادة مع سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالنادي الأهلي بسبب طريقة تعامل النادي معه، وهو ما أغضب مدير الكرة الذي قرر تغريم اللاعب.

وقال الإعلامى أحمد شوبير، لاعب النادي الأهلي ومنتخب مصر السابق إن النيجيرى جونيور أجاي من حقه شكوى ناديه للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

وأضاف شوبير فى تصريحات إذاعية عبر أثير أون سبورت إف إم: “فى ناس بتأكد أن الأهلى حول جزء من مستحقات أجاي وهناك فريق آخر يؤكد أن اللاعب سوف يشكو الأهلى فى فيفا، وبين هذا وذاك أؤكد أن أجاى من حقه اللجوء للفيفا لأن رفع اسمه من القائمة يؤكد فسخ تعاقده وبالتالى من حقه الحصول على مستحقاته كاملة”.