التخطي إلى المحتوى

يبدو أن الصراع اتخد منحاً أخر بين وسائل الإعلام في فرنسا وجارتها إسبانيا، على خلفية أزمة سيرجيو راموس مع باريس سان جيرمان.

في الوقت الذي خرجت فيه صحيفة (لو باريزيان) الفرنسية وقالت إن باريس سان جيرمان يدرس إنهاء عقد، القائد التاريخي لمنتخب إسبانيا، بسبب إصابته.

جاء الرد عاجلا من راديو (سي إيه آر) الإسباني الذي يرى أن وكلاء سيرجيو راموس، يعرفون جيدا طبيعة عملهم، مؤكدين أن راموس قد يكون محصن بشرط جزائي كبير، ولن يخرج خاسر من تلك الصفقة.

صحيفة (لو باريزيان) أكدت أن مسألة إنهاء عقد، سيرجيو راموس، قلب دفاع باريس سان جيرمان، بات محتملا بصورة كبيرة، خلال الأيام القليلة المقبلة.

وكان باريس سان جيرمان قد تعاقد مع سيرجيو راموس، مطلع الصيف الماضي، قادما من نادي ريال مدريد الإسباني، في صفقة انتقال حر.

ومن جانبها، أكدت صحيفة (آس) الإسبانية أن باريس سان جيرمان بدأ يعتقد أنه ارتكب خطأ فادحا عندما تعاقد مع سيرجيو راموس من ريال مدريد.

وفقًا لما ذكرته إذاعة “كادينا سير” الإسبانية، فإن تعافي راموس من الإصابة يسير ببطئ شديد.

اللاعب ليس على ما يرام، ويعاني من آلام في ربلة الساق، هذا الأمر بالتأكيد يتسبب في أزمة كبرى داخل باريس سان جيرمان.

حتى الآن لم يتمكن ماوريسيو بوتشيتينو، مدرب باريس سان جيرمان، من الاستفادة بخدمات راموس، حيث لم يتعافى اللاعب ولم يشارك في أي لقاء، منذ بداية الموسم.

راموس كان يعاني في البداية من آلام عضلية ظهرت عليه فور قدومه إلى باريس سان جيرمان، الأمر الذي على أثره لم يشارك مع الفريق في الفترة التحضيرية قبل بداية الموسم الجديد.

وبعدها تفاقمت إصابة النجم الإسباني، إذ تم اكتشاف إصابة أخرى، حيث أوضحت الفحوصات التي خضع لها اللاعب معاناته من انزعاج عضلي في ربلة الساق