التخطي إلى المحتوى

مواقيت صلاة العيد، تكبيرات العيد، ساعات قليلة تفصلنا عن انطلاق النشيد الإلهى، إيذانا واعلانا بقدوم عيد الفطر المبارك، اعادة الله على الانسانية جمعاء بالخير والنعمة والصحة والاستقرار، والرخاء، متمنين من الله أن يكون عيد يكشط به البلاء ويرفع به الوباء، وتبدأ تكبيرات العيد في انطلاقها من المساجد والمنازل بعد الإنتهاء من صلاة الفجر مباشرة، وحتى الدخول في صلاة العيد عندما يحين وقتها مع شروق الشمس.

نشارك معكم بكلمات التكبير من النزل ومن كل مكان فرحة بدخول عيد الفطر المبارك، وبعد التكبير تصلى ركعتين، كل عام وانت بخير، عيدا سعيد على الجميع.

تكبيرات العيد فى المنزل

بعدما حظرت أغلب الدول الاسلامية صلاة العيد فى المساجد حرصا على سلامة وصحة المصلين، فيجب على كل أسرة أن تشرع فى التكبيرات والتهليلات الخاصة بالعيد، من بعد الإنتهاء من صلاة الفجر، وحتى الإجتماع لصلاة العيد، ويجب أن تكون تلك التكبيرات بصوت عال ومرتفع حتى يعم البهجة، ويدخل السرور والفرح قلوب أفراد الأسرة، فيجب ألا تمنعنا حظر صلاة العيد فى المسجد من إقامة سنة نبينا المبارك عليه الصلاة والسلام، ولا تمنعنا من الفرحة والابتهاج بالعيد، وما أتمه الله علينا من طاعته سائلين المولى أن يتقبله قبولا حسنا.

موعد صلاة العيد

وتبد صلاة عيد الفطر في الساعة الساسدة صباحأ من يوم 24 مايو الموافق الأحد في تمام الساعة 5:15 صباحاً.

صيغة تكبيرات العيد

الله أكبر الله أكبر الله أكبر , لا إله إلا الله , الله أكبر الله أكبر ولله الحمد , الله أكبر كبيرا , والحمد لله كثيرا , وسبحان الله بكرة وأصيلا , لا إله إلا الله وحده , صدق وعده , ونصر عبده , وأعز جنده , وهزم الأحزاب وحده , لا إله إلا الله , ولا نعبد إلا إياه , مخلصين له الدين ولو كره الكافرون , اللهم صل على سيدنا محمد , وعلى آل سيدنا محمد , وعلى أصحاب سيدنا محمد , وعلى أنصار سيدنا محمد , وعلى أزواج سيدنا محمد , وعلى ذرية سيدنا محمد وسلم تسليما كثيرا .

مشروعية التكبيرات وصلاة العيد فى المنزل

الحكم الشرعي لصلاة العيد عاملة هي أنها سنة مؤكدة عن حبيبنا النبي عليه الصلاة، يثاب فاعلها ولا يعاقب تاركها، وإنما يلام على تركها، واخذا من الحكم العام وإنزاله على الحكم الخاص، نقول بمشروعية صلاة وتكبيرات العيد فى المنزل، سواء جماعة بأفراد الأسرة، أو بالفرد، خاصة فى ظل الظروف الاستثنائية وحظر الصلاة في المسجد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *