التخطي إلى المحتوى

كتب- محمود محمد :

عززت قوات الجيش المصري، إجراءات الأمن والمراقبة، علي الحدود الجنوبية، بالقرب من السودان، في أعقاب التطورات الأخيرة في الشأن السوداني، وإقالة الرئيس السوداني، عمر البشير، بعد فترة أكثر من 30 عام، ودام لثلاث عقود، وأكدت مصادر أمنية مصرية، أن القوات المسلحة قد دفعت بتعزيزات من أجل مراقبة الحدود البرية في حلايب وشلاتين.

يذكر أن وزير الدفاع السوداني، عوض محمد أحمد بن نوف، إقالة عمر البشير ورموزه في النظام السابق، وإقتلاع كافة الرموز السياسية والعسكرية التي كانت من ضمن أركانه، في عملية فجر اليوم، بعد تظاهرات كبيرة في الشوارع إستمرت أكثر من شهر، كانت تطالب بتنحي وإسقاط البشير.

وترتبط مصر مع السودان بحدود برية كبيرة، وأيضا مثلث حلايب المتنازع عليه بين البلدين، لذا قامت مصر في الفترة الأخيرة بتعزيز إجراءات الأمن ومراقبة التطورات الأخيرة هناك بعد إقالة البشير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *