التخطي إلى المحتوى

سعر صرف الدولار والعملات الأجنبية مقابل الليرة السورية اليوم الأحد 12-4-2020، حيث استمرت أسعار الليرة التركية في الانخفاض مقابل الدولار الأمريكي، وذلك بسبب الحروب الأهلية والصراعات السياسية والطائفية التي تشهدها سوريا منذ أعوام كثيرة أثرت في الاقتصاد وخروج المستثمرين من سوريا، وارتفعت أسعار الذهب في سوريا بشكل جنوني، وارتفعت أسعار العملات الأجنبية والعربية بشكل كبير مقابل الليرة السورية، ومما زاد من قسوة الأوضاع في دمشق والمحافظات السورية، تفشي فيروس كورونا المستجد في أكثر البلدان العالمية، وتأثيره على الاقتصاد العالمي وسعر الدولار.

ارتفاع أسعار الدولار في سوريا أدى إلى قلة في الصادرات القادمة من خارج البلاد خاصة التي كانت تقوم بها الشركات الخاصة في سوريا، وبسبب ذلك أدى إلى انتشار السوق السوداء في سوريا، بسبب ندرة وجود بعض العملات وأهميتها بشكل كبير.

أسعار صرف الدولار والعملات مقابل الليرة السورية

وصل متوسط أسعار الدولار الأمريكي في البنوك كحد أدنى 434 ليرة سورية، وكحد أقصى 438 ليرة، وقد يختلف السعر من بنك لأخر، وبينما وصل سعر اليورو الأوربي للبيع والشراء 483 ليرة كحد أدنى و490 ليرة كحد أقصى ووصلت أسعار العملات العربية مقابل الليرة السورية ارتفاعا غير مسبوق، حيث سجلت أسعار الدينار الكويتي ما يقارب 1500 ليرة سورية للبيع والشراء، ونتابع معكم في الجدول التالي تحديثات لحظية لأخر أسعار الليرة السورية في البنوك مقابل الدولار والعملات.

[beso_cur c=syr]

سعر الدولار في سورية في السوق السوداء

وصلت أسعار الدولار مقابل الليرة السورية في السوق السوداء، 1260 لييرة كحد أدنى 1270  ليرة سورية كحد أقصى في محافظة دمشق، وقد يرتفع سعره في البيع، وفي إدلب وصل سعره إلى 1217 ليرة و1220 ليرة كحد أدنى وأقصى على الترتيب، وقد يختلف السعر بشكل كبير، بينما وصل سعره في درعا للشراء 1120 كحد أدنى 1130 ليرة كحد أقصى، وسعر البيع يختلف بشكل كبير عن السعر المعلن، وتجدر الإشارة بنا إلى أن سعر السوق السوداء الفعلي قد يختلف عن السعر المعلن في موقعنا وذلك حسب الكمية المطلوب من العملات والدولار.

تحديثات أسعار الدولار مقابل الليرة السورية

أعلن مسئول سوري أن سعر الليرة السورية سوف تستمر في الانخفاض الفترة المقبلة أمام الدولار والعملات الأجنبية، ويرجع ذلك بسبب حالة عدم الاستقرار التي تعيشها البلاد وعدم فرض رقابة صارمة على الأسواق السوداء، والذي ادى بدوره إلى انتشار وتوسع السوق السوداء، كما يعاني السوريين من ضعف المرتبات مقارنة بغلاء الأسعار التي تعيش فيها البلاد وعدم مراعات الظروف الاجتماعية والسياسية التي تعيشها البلاد، لا سيما بدء انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 في سوريا، والذي أدى إلى انحسار الليرة السورية إلى أدنى مستوياتها الفترة الحالية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *