التخطي إلى المحتوى

مشروع البحث الذي يشغل كل طالب وطالبة بالثالث الابتدائي وحتى الثالث الإعدادي وهي الشغل الشاغل في الوقت الراهن لأنهم يريدون أن تمر تلك السنة الدراسي دون حدوث عواقب مؤثرة أكثر من ذلك ويكفي ما حدث من تغيرات بسبب ظهور فيروس كورونا، أهتم وزير التربية والتعليم بصحة الطلاب أكثر من العلم لأن الطلاب هم سر النهضة والتقدم في السنوات القادمة يفعلون الكثير من التطورات والاكتشافات من أجل بلدهم، ولذلك كانت الدولة بجميع مسؤوليها شديدة الحرص على سلامة الطلاب وهذا ما دفعها في إصدار قرارات صحيحة وهي غلق المدارس والجامعات تجنباً بأن يحدث اختلاط أثناء الخروج من المنزل للذهاب إلى المدرسة، خطة وزير التربية والتعليم في مصير طلاب الثالث الإبتدائي وحتى الثالث الإعدادي هو مشروع البحث لتقييم كفاءة كل طالب على حسب مجهود.

رابط دخول بنك المعرفة المصري لتنفيذ الأبحاث المطلوبة من الثالث الإبتدائي وحتى الثالث الإعدادي

أكد وزير التعليم طارق شوقي أن كل طالب يقوم بتنفيذ مشروع بحث واحد يوجد به فقرة لغة إنجليزية وفقرة عملية حسابي وفقرة لغة عربية لكي يقدم في مشروع البحث معلومات في جميع المواد التي درس الطالب فيها على مدار الفصل الدراسي الثاني لأن الطالب الذي يتجاهل عمل البحث لا يمكنه الإنتقال إلى سنة دراسية جديدة، يقوم الطالب بعمل البحث الذي يناسبه من الاختيارات الأربعة التي أعلن عنهم الوزير في التصريح ويمكن أن يشارك زملائه في نفس البحث تحت إشراف المعلم من خلال منصة ادمودو ولكن لا يكون البحث متشابه ويرجى العلم أن الموعد الرسمي والنهائي لتسليم مشاريع البحث يوم الجمعة الموافق 15 من مايو القادم 2020 لكي تبدأ عملية المراجعة والتقييم.

بنك المعرفة المصري يتيح للطلاب خدمات كثيرة فيما يخص المنهج الدراسي للعام الجاري 2020 ويوفر عليه الكثير من البحث وخاصتاً بأن بنك المعرفة منصة تعليمية تابعة لوزارة التربية والتعليم وكل ما توفره موثق ومؤكدة بنسبة 100% دون أي أخطاء تضر بمصلحة الطلاب في جميع الصفوف.

رابط بنك المعرفة المصري وتسجيل الدخول

  1. الخطوة الأولى للاستفادة من الخدمات الضغط على الرابط التالي بنك المعرفة المصري.
  2. ثم كتابة البريد الإلكتروني.
  3. إدخال كلمة السر.
  4. الضغط على تسجيل الدخول.
  5. إختيار كلمة انضم الآن ثم الضغط عليها مباشرتاً.
  6. يتم فتح صفحة جديدة يمكن إختيار الدرس المناسب وعرض الشرح كاملاً بكل سهولة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *